توقع الأطباء أن يعاني من مشاكل عقلية لكنه تحول إلى أسرع آلة حاسبة بشرية

حصل الشاب الهندي نيلاكانثا بانو براكيش على لقب «أسرع آلة حاسبة بشرية بالعالم» متحدياً بذلك توقعات الأطباء الذين أخبروا والديه بأنه سيعاني من مشكلات في الإدراك بعد تعرضه لحادث في الخامسة من عمره تسبب في إصابته بكسر في الجمجمة.

وذكرت شبكة «سي إن إن» الأمريكية، أن براكيش (20 عاماً)، الذي يعيش في مدينة حيدر آباد بولاية تيلانغانا جنوب الهند، لقب بـ«أسرع آلة حاسبة بشرية بالعالم» في كتاب ليمكا للأرقام القياسية، وهو كتاب مرجعي يصدر كل سنة في الهند لتوثيق الأرقام القياسية العالمية البشرية والطبيعية.

ويعالج عقل براكيش الأرقام بشكل أسرع بنحو 10 مرات من العقول البشرية العادية.

وجاء ذلك خلافاً لتوقعات الأطباء الذين أخبروا عائلته في عام 2005، عندما كان يبلغ من العمر 5 سنوات، بأنه قد يعاني من ضعف إدراكي لبقية حياته نتيجة إصابته بكسر في الجمجمة بعد اصطدام «سكوتر» كان يلعب به في شاحنة بالشارع.

ودخل براكيش في غيبوبة لمدة 7 أيام بعد الحادث، كما ظل طريح الفراش لمدة عام للتعافي من الإصابة، وفقاً لموقع "الشرق الأوسط".

ويقول براكيش إن الحادث ساعده على تطوير عقله، حيث تعلم كيفية لعب الشطرنج وحل الألغاز والمسائل الرياضية لإبقاء دماغه منشغلاً خلال العام الذي رقد فيه بالفراش.

وأشار الشاب الهندي إلى أنه أصبح قادراً على إجراء مثل هذه الحسابات المعقدة بسرعة فائقة من خلال «الممارسة المنظمة»، مؤكداً أن تدريب عقله يومياً على إجراء العمليات الحسابية جعله أكثر سرعة ونشاطاً.

وفي 15 أغسطس الماضي، أصبح براكيش أول آسيوي يفوز بالميدالية الذهبية في بطولة العالم للحساب الذهني في أولمبياد العقل الرياضي (MSO) في لندن. وهو أيضاً أول فائز غير أوروبي في تاريخ الحدث.

إلا أن براكيش أشار إلى أنه لا يحب وصف الكثيرين له بأنه «معجزة»، قائلاً: «أجد كلمة (معجزة) مزعجة بعض الشيء بالنسبة لي لأنها تفترض أنني لم أقم بأي جهود لتنمية موهبتي وعقلي».

كلمات دالة:
  • آلة حاسبة،
  • هندي،
  • مرض عقلي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات