حوّلا منزلهما صفاً مدرسياً لإسعاد ابنهما

قرر والدان من ولاية أركنساس الأمريكية، تحقيق حلم طفلهما بالذهاب إلى المدرسة، في ظل تطبيق التعلم عن بعد، بسبب الإجراءات الاحترازية لفيروس «كورونا»، فما كان منهما إلا أن حوّلا المنزل إلى صف مدرسي، لإدخال السعادة إلى قلب طفلهم، الذي التحق بالتعليم الابتدائي في الصف الأول.

ونقل موقع «إي بي سي» عن الأم آشلي لاتيمر من مدينة سكوت، أركنساس، قولها: «برايس البالغ من العمر 6 سنوات، يدرك ضرورة بقائه في المنزل والدراسة عن بعد، بسبب جائحة «كورونا»، ولكنه رغب في عيش أجواء المدرسة، لا سيما أنها أول سنة له في المدرسة الابتدائية، لذلك فكرنا في تحويل ركن من المنزل إلى مكان يشبه الصف الدراسي». ونشرت لاتيمر صوراً لصف برايس المنزلي على فيسبوك، حيث حققت انتشاراً واسعاً، كما تداولتها لاحقاً مواقع الأخبار المحلية. وقال برايس: «سعيد للغاية بدخولي المدرسة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات