مصر.. غريق جديد في "شاطئ الموت" بالإسكندرية

لقي شاب مصرعه غرقًا، مساء اليوم السبت، أثناء محاولته إنقاذ ابنته من الغرق بشاطئ النخيل المعروف بـ"شاطئ الموت" بحي العجمي غربي الإسكندرية المصرية.

وقال مصدر مسؤول بالإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية، إن الشاب الذي لقي مصرعه غرقا يدعى "حسن عبد الله أحمد" 33 عاما، مقيم حدائق القبة بمحافظة القاهرة.

وأضاف المصدر بحسب  "مصراوي" أن  المتوفى كان يحاول إنقاذ ابنته، عمرها 3 سنوات، من الغرق، الساعة الخامسة مساء اليوم، إلا أنه لقي لفظ أنفاسه الأخيرة بعد نقله لمستوصف طبي.

وأشار المصدر إلى أن شاطئ النخيل شهد ازدحاما من المواطنين اليوم رغم تحذيرات إدارة السياحة والمصايف من خطورة ارتياده ومخالفة قرارات مجلس الوزراء.

وانتشلت قوات الإنقاذ النهري، أمس، 7 جثث، بينهم جثتان مجهولتان، لغرقى بشواطئ حي العجمي وبرج العرب غربي الإسكندرية.

وكان 12 شخصا لقوا مصرعهم غرقا، يوم 10 يوليو الماضي، بشاطئ النخيل المعروف بـ "شاطئ الموت" بحي العجمي، بعد تسللهم إلى الشاطئ فجرا بالمخالفة لقرارات مجلس الوزراء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات