شويكار.. ورحلت «سيدتي الجميلة»

«فإما أن تحيا من أجل الموت أو تحيا من أجل الحياة، لك حرية الاختيار»، هكذا قال النجم العالمي مورغان فريمان في تقسيمه لنوعية البشر ضمن أحداث إحدى روائع السينما العالمية فيلم «الخلاص من شاشاونك»، فليس كما يعتقد الكثيرون كل هؤلاء الناس يحيون من أجل الحياة، بل قليل منهم الذي وهبه الله قدرة التصالح مع النفس وحب الحياة بكل صعوباتها وظروفها حتى النفس الأخير الذي يخرج منهم ولا يعود مجدداً.

ويأتي على رأس هؤلاء القليلين النجمة شويكار، زوجة أستاذ المسرح -كما تلقبه- الراحل فؤاد المهندس، والتي عاشت حياتها دون أن تخرج مرة لتشتكي أو تلوم الزمن على ما فعله بها بعدما حوّلها من نجمة سينمائية يتهافت حولها الجمهور والمعجبون والمنتجون إلى فنانة تؤدي أدواراً صغيرة في عدد من الأعمال الدرامية. الفنانة المصرية شويكار التي رحلت عن عالمنا بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز 82 عاماً، من أصل تركي، وُلدت بالإسكندرية لأب تركي وأم شركسية، وعاشت فترة الطفولة والمراهقة في الإسكندرية حتى شاهدها أحد المخرجين في نادي سبورتنج وعرض عليها المشاركة في تمثيل فيلم «حب وحيد»، فبدأت مشوارها الفني بالعديد من الأدوار التراجيدية قبل أن يرى فيها المخرج فطين عبدالوهاب موهبة التمثيل الكوميدي، فاستعان بها في بطولة عدد من الأفلام ذات النوعية الكوميدية التي اشتهر بها المخرج الراحل، قبل أن تثبت للجميع موهبتها الكوميدية من خلال عدد من الأعمال المسرحية التي قدمتها رفقة نجم الكوميديا الراحل عبدالمنعم مدبولي وبالأخص مسرحية «السكرتير الفني».

عالم النجومية

نجاح هذا العمل المسرحي بالأخص كان جواز سفرها إلى عالم النجومية، حيث لجأ إليها النجم فؤاد المهندس في ذلك التوقيت لمشاركته بطولة عدد من المسرحيات، ليبدأ بذلك الديو الناجح للغاية الذي قدما من خلاله عدداً من المسرحيات والأفلام السينمائية، يأتي في مقدمتها مسرحية «سيدتي الجميلة» و«أنا وهو وهي» التي شهدت ولادة النجم عادل إمام. ومن الأفلام «شنبو في المصيدة، وأخطر رجل في العالم، الراجل ده هيجنني، أرض النفاق، المليونير المزيف»، ولكن بعد ذلك بدأت تتمرد على أدوار الفتاة الرومانسية المليئة بالأنوثة خفيفة الظل وذهبت إلى الأدوار الجادة التي تطلب قدرات تمثيلية أكبر، فقدمت أفلام «سعد اليتيم، الكرنك، الإخوة أعداء، درب الهوى، الشحات» وغيرها من الأعمال الأخرى، ومنها فيلم «كلمني شكراً» رفقة المخرج خالد يوسف، الذي نالت عنه إشادات نقدية كبيرة. الفنانة الجميلة كان لها حظ جيد أيضاً مع الشاشة الدرامية، فقدمت لها أكثر من عمل سجل نجاحاً كبيراً وقت عرضه، من بينها مسلسلات «هوانم جاردن سيتي، امرأة من زمن الحب، بنت من شبرا، الشرسة، سر علني»، ونهاية بمسلسل «حارة اليهود».

حياة شخصية

حياة الفنانة الراحلة الشخصية بدأت بزواجها من المحاسب حسن نافع، ثم تزوجت من النجم الراحل فؤاد المهندس بعد وفاة زوجها الأول. عاشت الراحلة فوق الثمانية عقود لا تعرف شيئاً سوى حب الحياة، فلم تقع يوماً أسيرة هاجس الخوف من الموت ولم تنتظره، بل حاولت العيش.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات