جائزة حمدان بن محمد للتصوير تعلن الفائزين بمسابقة الصيف

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلنت الأمانة العامة لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي عن الفائزين بمسابقة إنستغرام لشهر يوليو 2020 والتي كان موضوعها "الصيف".

وشهدت المسابقة اكتساحا صيفيا للعدسة الإندونيسية من خلال المصورين محمد عبد المجيب وغانجار موستيكا وساندر سونامبيلا بجانب تألق إماراتي للمصور سالم الصوافي ..بينما أكمل عقد المصورين الخمسة المصور الإيراني حديث فقيري.

وأكدت نسخة شهر يوليو من المسابقة زخم الحضور النوعي للعدسة الإندونيسية التي تتواجد بقوة في قوائم الفائزين للشهر الثالث على التوالي.
وسيحصل الفائزون الخمسة على الميدالية التقديرية الخاصة بالجائزة وستنشر صورهم وأسماؤهم على الحساب الرسمي للجائزة على انستغرام HIPAae وقد شهدت مسابقة شهر يوليو استخدام الوسم HIPAContest_Summer#.

وقال الأمين العام للجائزة علي خليفة بن ثالث إن فصل الصيف من الفصول المميزة بصريا من حيث طبيعة الأنشطة والهوايات المرحة التي تتشارك فيها أغلب الشعوب الصور الصيفية تغلب عليها البهجة وهذا أمر إيجابي ومطلوب بعد فترات الإغلاق الطويلة التي عاناها معظم سكان العالم ونلاحظ أن بهجة الصيف لا تكتمل بدون حضور الماء بشكلٍ أو بآخر وهذه العناصر مجتمعة تجذب العدسة لتلتقط أعمالا إبداعية قادرة على التنافس ولفت الأنظار مباركا للفائزين وداعيا باقي المشاركين لمواصلة العمل وتطوير الأداء والمشاركة في النسخ القادمة.

ومن جهته ذكر المصور الإماراتي سالم الصوافي أنه التقط الصورة في مزرعة والده حيث كان وإخوته في منطقة خالية من الناس بعيدا عن صخب المدينة فخطرت بباله فكرة التصوير بالدرون خلال لعب الكرة في الملعب الصابوني والذي يتميز بألوان صيفية تناسب موضوع المسابقة وسبق له الفوز في العديد من المسابقات مثل مسابقة مسجد الشيخ زايد وجائزة خليفة الدولية للتمور والنخيل.

وقال أنه يطمح أن يكون من أفضل المصورين في الإمارات والعالم وأن يرفع علم بلاده عاليا في المحافل الدولية ..معربا عن شكره لجائزة حمدان بن محمد الدولية للتصوير لدعمها المستمر للمصورين وهي من أكثر المسابقات شيوعا التي يرغب المصور في الفوز بها لأنها تجعل المصور معروفاً بشكل أكبر بين المصورين.

ومن جهته تحدث المصور الإندونيسيّ "محمد عبد المجيب" عن صورته الفائزة فقال إنه التقط الصورة في شاطئ Kelingking جزيرة "نوسا بينيدا" في "بالي" أكتوبر 2019 في رحلة مع بعض الأصدقاء لاستكشاف مدى روعة إندونيسيا.

وأثبتت هذه الصورة أن بلده أكثر من جميل، مشيرا إلى أنه فاز مسبقا في مسابقة محلية عبر وسائل التواصل الاجتماعي لكن فوزه بجائزة حمدان بن محمد الدولية للتصوير كان أكبر إنجاز له وكان مفاجأة مدهشة.

كلمات دالة:
  • جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي،
  • عدسة،
  • المشاركين،
  • مسابقة الصيف
طباعة Email
تعليقات

تعليقات