عرض فيلم نادين لبكي في سينما عقيل لجمع التبرعات لبيروت

من المعتزم أن تعرض "سينما عقيل" في دبي فيلم المخرجة اللبنانية نادين لبكي "وهلأ لوين؟" وفيلم المخرج زياد الدويري "بيروت الغربية"، على أن تذهب إيرادات بيع التذاكر كتبرعات إلى جهود إغاثة الصليب الأحمر اللبناني، على أثر الانفجار المدمر الذي هز بيروت أخيراً.

ويأتي عرض الفيلمين اللذين يعالجان أوضاع المجتمع اللبناني على خلفية الحرب الأهلية، ضمن مبادرة من الموزع "فرونت رو فيلمد انترتاينمنت" في الشرق الأوسط وشريكه شركة السينما الوطنية الكويتية معاً، جنباً إلى جنب مع "سينما عقيل" التي تعتمد مبدأ السينما البديلة.

وقد عرض الفيلمان في 10 أغسطس ومرة أخرى في 14 و15 أغسطس.

تعتبر لبكي أول مخرجة عربية يجري ترشيحها للأوسكار أما فيلمها "وهلأ لوين؟" الذي سيعرض في سينما عقيل، فهو فيلم بلمسة كوميدية تراجيدية يعود انتاجه لعام 2011 ويدور داخل قرية لبنانية حيث مجموعة من النساء المحليات يذهبن الى إجراءات متطرفة لمنع أزواجهن من التحارب في أيام الحرب الأهلية.

وقالت الرئيس التنفيذي لفرونت رو، جيانلوكا شقرا: "تلك أفلام تحمل ندوباً يشعر بها اللبنانيون الذين عاشوا ونجوا من الحرب"، مضيفة: "المكان قريب وعزيز على قلوبنا، ورؤية الدمار الناجم عن الانفجار يؤثر فينا جميعاً في "فرونت رو" وعرض تلك الأفلام مع شركائنا المقربين سينما عقيل تعد طريقة لكي أعوض لبلادي ما منحته لي. أنا لدي ثقة في شعب لبنان وقدرته على النهوض فوق المأساة والتقدم إلى الأمام، نقلاً عن مجلة هوليوود ريبورتر".

وكان الانفجار الذي دوى في مرفأ بيروت قد ترك أكثر من مئتي شخص في عداد الموتى وألوف الجرحى وما يصل إلى 300 ألف شخص من دون مأوى ومن دون وصول للاحتياجات والموارد الأساسية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات