تجميد اللحظة في إطارها الزمني

أفول الجمال مفهوم تلتقطه صور تنسيقات زهور فنانة بريطانية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

عن الجمال وضياعه مع مرور الزمن والمساعي العقيمة للتمسك به، تمحور الفنانة ماريسا كولاتو، المقيمة في بريطانيا مجموعتها الفنية "فلورا" حيث تعمد إلى خلق حيوات جامدة من الكساء النباتي بوضع تنسيقاتها في الماء وتجليدها والتقاط صور فوتوغرافية لها وجمعها ضمن بلوكات متجمدة تنظر إليها كولاتو على أنها انعطافة في النظرة إلى نوع الحياة الجامدة الكلاسيكية.

وتترجم المجموعات المتجمدة التي أتقنتها ماريسا المعنى الحقيقي لفعل التصوير الفوتوغرافي الكامن في تجميد اللحظة في إطارها الزمني. وقد فردت صحيفة "غارديان" البريطانية مساحةً لعرض أعمال الفنانة البريطانية ولوحاتها المتقنة بألوانها التي توزعت بين الأبيض النقي والأصفر الصارخ والبنفسجي النابض بالحياة ممزوجةً جميعها ببراعم من مختلف أصناف الأزهار والألوان ولمسة خضراء أضفت للمجموعة سحراً خاصاً.

ماريسا كولاتو التي ولدت في جزر كناريا الكبرى التابعة لإسبانيا تدربت على التصوير التمثيلي في برشلونة عززت موهبتها بإتقان التصوير الرقمي. وأثرت اهتماماتها ثرت اهتماماتها إلى أبعد من حدود الكاميرا لتعاين فكرة التناقضات والمفاهيم المغلوطة ومستوى الغموض البصري. وتشتهر أعمالها المميزة اليوم من صور فوتوغرافية وفيديوهات على صفحتها الخاصة على موقع انستغرام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات