زاهي حواس يثبت أن المصريين هم بناة الأهرام

رد الدكتور زاهي حواس، عالم الآثار المصرية، على تغريدة الملياردير الأمريكي المهندس إيلون ماسك التي زعم فيها أن فضائيين هم من بنوا الأهرام، وأن الملك رمسيس الثاني كائن فضائي.

وقال زاهي حواس، في بيان أصدره اليوم ونشرته صحيفة "اليوم السابع"، "كان من المفترض ألَّا أقوم بالرد على هذا الكلام، لأنه لا يستحق ذلك، ولكن وجدت أن هذا الخبر نُشر في كل مكان"، مؤكداً أن الخبر ليس له أي دليل علمي.

وذكر حواس الأدلة الأثرية والتاريخية واللغوية التي تثبت أن بناة الأهرام هم المصريون، موضحاً أن الملك رمسيس الثاني من الدلتا، وعائلته عاشت في "بر رعمسو" بقنطير الحالية، وحكمت مصر في تلك الفترة.

وأكد أن هناك أدلة لغوية مكتوبة داخل مقابر النبلاء تشير إلى الملك خوفو وهرمه، والهرم هو رمز لإله الشمس، وأنه جزء من الأهرام المصرية التي بُنيت منذ الأسرة الثالثة حتى بداية الأسرة الـ18.

ولفت إلى أن مقابر العمال بناة الأهرام تُثبت للعالم أجمع أن الهرم كان المشروع القومي لمصر، وأن بناة الأهرام قد عملوا في بناء الهرم 32 عاماً، مشيراً إلى بردية "وادي الجرف" التي يتحدث فيها رئيس العمال "مرر" عن بناء الهرم وقطع الأحجار من طرة، وأن منطقة الهرم كانت تُعرف باسم "عنخ خوفو" بمعنى: "خوفو يعيش".

ودعا زاهي حواس الملياردير إلى أن يثقف نفسه ويقرأ ما كُتب عن المصريين القدماء والأهرام حتى يعرف أن الأهرام ليست لها صلة بالفضاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات