الماء للحد من تأثير الكمامات على البشرة

فرضت جائحة «كورونا» ممارسات جديدة تهدف للوقاية من عدوى هذا الفيروس، ومن أهمها ارتداء الكمامة عند الخروج من المنزل، وهو ما قد يؤثر على رونق ولون البشرة خصوصاً عند التعرض لحرارة الصيف. وللحد من هذا التأثير قالت منار بلانكو خبيرة تجميل بشرة في حديثها لـ«البيان» يجب الإكثار من شرب الماء ووضع المرطب لأجل الحفاظ على صحة البشرة.

ممارسات يومية
منار بلانكو، الأخصائية بمركز فيفا الطبي والحاصلة على دبلوم صحة البشرة من فلورنس في إيطاليا، قالت: تسبب الكمامات الحساسية للبشرة، ولذلك يجب وضع برنامج لتقوية الصحة الجلدية، وهناك نصائح عدة إذ تم اتباعها بشكل صحيح سيحافظ الناس على صحة بشرتهم. وأوضحت:

هناك نمط معيشة يومي مثل التغذية الجيدة أي 3 وجبات أساسية ووجبتين خفيفتين، مع الحرص على أن تكون هذه الوجبات غنية بالفيتامينات والبروتينات. وأضافت: يجب شرب الماء بكثرة بكمية تتراوح بين 2 و3 لترات، ومن المهم بعد الاستيقاظ شرب كمية كبيرة. كما أكدت بلانكو أهمية النوم، وقالت: يجب النوم بشكل منتظم لمدة تتراوح من 7 إلى 8 ساعات يومياً، من أجل تقوية مناعة الجسم.

وذكرت: كما يجب أن يدرج الناس ممارسة الرياضة في يومياتهم، ما بين مدة تتراوح بين ساعة ونصف الساعة، وشددت على أهمية الحرص على التنفس بشكل عميق. وقالت: إن التنفس 10 مرات بشكل عميق، وتنظيم التنفس كافٍ لتقوية المناعة.

عناية دائمة

وأشارت منار بلانكو إلى أهمية عدد من الفيتامينات في تقوية مناعة الجسم وتحسين البشرة. وقالت: من المهم تلبية احتياجات الجسم من الحديد والفيتامين «د»، ومن الممكن الحصول على الأخير من التعرض للشمس لمدة ربع ساعة يومياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات