بانسكي آخر...شائعات حول المغني إد شيران وشخصية القبعة

سادت في الآونة الأخيرة شائعات تناولت النجم المغني العالمي إد شيران معتبرةً أنه كما بانسكي يقف وراء شخصية الفنان المجهولة التي عملت على تقديم التبرعات الفنية لمنظمات خيرية ومقاهٍ مختلفة من مقاطعة سوفولك شرق إنكلترا.

وتصدّر الفنان الذي يلقب نفسه باسم "ذا هات" أو القبعة، عناوين الأخبار في يونيو الماضي بعد أن تبرّع بتحف فنية لتباع في مزاد علني يعود ريعه لكل من هيئة الخدمات الصحية الوطنية وحديقة بانهام للحيوانات ومستشفى للأطفال ومؤسسة "هوم ستارت" لدعم العائلات. كما قام بالتبرع بلوحةٍ للمقدم التلفزيوني بيل ترنبول لجمع المال من أجل المصابين بسرطان البروستات.

يعتقد البعض أن "القبعة" هي في الواقع إد شيران الذي لجأ إلى الرسم بعد الانتهاء من جولته الغنائية العالمية والذي يبدع أعمالاً فنية مشابهة، سيما أنه ظهر في تغريدة مع واحدة من لوحاته وكتب قائلاً: "أمضيت شهراً كاملاُ منذ انتهاء جولتي الغنائية في الرسم وهو أمر لم يسبق لي القيام به. وقد وجدته ممتعاً للغاية".

يأتي ذلك على الرغم من إعلان الفنان المجهول على موقعه الرسمي أنه رجل يزيد عمره عن 60 عاماً وأنه قد اكتشف موهبته بعمر 62. ويدعي كذلك أن أعماله تعرض في أمستردام دون إعطاء أية تفاصيل أخرى بخصوص هويته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات