امرأة بريطانية تلد من دون أن تعرف أنها حامل

في حادثة غريبة أنجبت سيدة بريطانية طفلة دون أن تعلم أنها حامل لأن أعراض الحمل لم تظهر عليها.

وفي التفاصيل فقد وضعت سيدة بريطانية تبلغ من العمر 31 عاما طفلتها في حمام منزلها، وذلك بعد ساعة على تشخيص حالتها من قبل الأطباء على أنها متلازمة القولون العصبي واحتباس الغازات. 

فقد عانت المحامية شارلوت ويلر سميث من تقلصات في المعدة دامت يومين متتالين ولم تكن تعلم أنها حامل، اذ لم تظهر عليها أعراض الحمل المتمثلة بانتفاخ البطن، حتى أنها ركضت لمسافة 7 كيلومترات وخضعت لجلسات تمرين خاصة بينما كانت تعاني من تقلصات في المعدة بحسب صحيفة الشرق الأوسط.

وحول مخاضها وعملية الإنجاب تحدثت سميث لبرنامج Good Morning Britain، قائلة إن مخاضها بدأ بينما كان صديقها خارجا يمارس رياضة الجري.

وأضافت : "عانيت من بعض الآلام في المعدة لأقوم بالصعود والهبوط على أدراج المنزل، وفكرت فقط في أنه علي التوجه للمرحاض، إذ أعاني احتباسا للغازات". وتابعت: "أدركت بأن شيئا ما يحدث عندما شاهدت الحبل السري، واتصلت بزوجي فيما أنجبت طفلتي في الرواق، حيث انتظرنا سيارة الإسعاف".

وأثنت سميث على فريق الإسعاف وزوجها في عملية الولادة، والعمل الذي قدمه الفريق لإنعاش الفتاة التي كانت مريضة للغاية عندما ولدت، ونجحوا في ذلك. كما أثنت على الدور الذي قام به زوجها في عملية الولادة من خلال تذكر دروس إسعافات كان قد تعلمها في المدرسة الابتدائية.

بدورها، أثنت الطبيبة المشرفة على سميث على الأبوين لما تمتعا به من رد فعل هادئ خلال عملية الولادة، والمساعدة على ولادة الطفلة التي كانت تعاني من نقص كبير في الأكسجين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات