تغريدات النجوم تكشف عن وجوه إنسانية

نشاط لافت شهدته حسابات النجوم على مواقع التواصل الاجتماعي، بعضها كشف عن أعمالهم الجديدة، فيما رفع بعضها الآخر شعار «لا للتحرش».

حيث قدم من خلالها النجوم «همسة» دعم وتضامن مع الفتيات، بينما لم تخل تغريدات بعض النجوم، من نفي لشائعات إصابتهم، بينما حملت تغريدات أخرى دعوة إلى متابعة أعمالهم الجديدة. «البيان» جالت بين حسابات النجوم، وخرجت منها بباقة متنوعة من تغريداتهم التي كشفت عن الوجه الإنساني للعديد منهم.

«العمل الإنساني تربية وتشريف»، تعليق نشره الفنان حسين الجسمي على حسابه في إنستغرام، مرفقاً إياه بمقاطع من برنامج «رحلة جبل» الذي يستعيد فيه بعضاً من ملامح سيرته الذاتية، حيث أكد في أحدها أن «الأعمال الإنسانية جزء من حياته».

وقال: «تربيت على المساعدة، بما أستطيعه، سواء في بيتي أو دولتي من خلال إرثي الحضاري والثقافي، وعلى المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، تعودنا على المساعدة ومد يد العون».

عمل فني

أما الفنان عيضة المنهالي، فقد «وعد جمهوره» بعمل فني جديد، يحمل عنوان «الغلا انته»، وكتب على حسابه في «إنستغرام» «قريباً.. من أشعار الشيخة عليا بنت خليفة آل مكتوم، وتنفيذ الخوار للإنتاج الفني»، حيث تأتي هذه الأغنية بعد إطلاقه «انت الجميل».

من جانبه، أطل الفنان سعيد سالم على متابعيه، عبر «إنستغرام» بمقطع مصور، دعاهم فيه إلى متابعة مشاركته في البرنامج التلفزيوني «ويبقى المسرح»، مؤكداً في الوقت ذاته، اشتياقه للعودة إلى المسرح والخشبة. وقال: «إن شاء الله بعد أن يبعد الله عنا الكورونا، سأعمل على تقديم عمل مسرحي جديد».

خليجياً، كانت الفنانة نوال الكويتية، الأكثر تفاعلاً على منصات «السوشيال ميديا»، حيث بدأت الترويج لأغنيتها الجديدة، والتي تحمل عنوان «يا شمعة الدنيا»، حيث كشفت عنها عبر حسابها على «تويتر»، وأكدت في تغريدة لها إنها ستقوم بطرحها قريباً، مبينة أن الأغنية من كلمات عالية الحساوي وألحان أنور عبدالله.

حق معنوي

في المقابل، رفعت معظم حسابات النجوم في مصر شعار «لا للتحرش»، تفاعلاً مع هاشتاغ «افضحوا المتحرشين» الذي رأى النور على «تويتر» بهدف دعم حقوق الضحايا ومساندتهم. الفنانة كندة علوش كانت من أوائل الذين تفاعلوا معه، حيث طالبت الفتيات بعدم الخوف وضرورة المطالبة بحقوقهن.

وقالت في تغريدتها: «افضحوا المتحرشين، اليوم وبكره، وفي كل حين»، واصفة في الوقت نفسه «الهاشتاغ» بأنه رائع. وأضافت: «لا للتحرش باللمس أو اللفظ أو بالعين، ولا لتبرير التحرش»، وعبرت كندة عن سعادتها بهذه الحملة. وقالت: «يا رب الحملة تعمل فرق وتعيد ولو قليلاً من الحق المعنوي للبنات اللواتي تعرضن للتحرش أو الاعتداء».

في ذات السياق، قدم الفنان محمد منير، بالنيابة عن كل رجال مصر الشرفاء، اعتذاراً إلى كافة الفتيات، وقال في تغريدة له على «تويتر»: «لم تعرف ثقافة مصر ولا رجالها لفظ التحرش الجنسي، وعلى طول تاريخنا، كان الرجل المصري هو مضرب الأمثال في الدفاع عن كرامة المرأة والاحتفاء بها، أعتذر بالنيابة عن كل رجال مصر الشرفاء لكل بنات مصر».

كما جذب الهاشتاغ أيضاً المخرج تميم يونس، الذي قرر بدوره حذف أغنية «سالمونيلا» التي طرحها في يناير الماضي، وذلك بسبب ربط البعض لها بقضايا التحرش، وأوضح عبر «انستغرام» أنه كان يقصد من الأغنية تسليط الضوء على المواقف التي تتعرض لها البنات بطريقة كوميدية، مبيناً أنه قرر حذف الأغنية كمساهمة منه في الحملة، وفي تقليل الأذى تجاه أي فتاة تعتبر الأغنية مسيئة لها.

إصابة تامر

من جهة ثانية، ضجت أروقة «التواصل الاجتماعي»، بخبر إصابة الفنان تامر حسني بفيروس كورونا، الأمر الذي حدا به للخروج على الملأ، وطمأنة جمهوره ونفي الشائعة، حيث أكد عبر «انستغرام»، أنه «بخير ويتمتع بصحة جيدة».

وقال: «أنا بخير الحمد لله، ولكن هناك مواقع مزيفة فاضية شوية للإشاعة»، مؤكداً أن «المرض ليس عيباً، وأنه يتوجب على أي شخص مصاب أن يعلن ذلك لحماية الآخرين»، معتبراً ذلك «أمانة». في حين نشر الفنان أحمد زاهر، على صفحته على «الفيسبوك» بعضاً من كواليس تصوير فيلمه الجديد «زنزانة 7» للمخرج ايرام نشأت، حيث أظهرت الصور الجديدة زاهر بـ «لوك جديد».

وبمقطع مصور، دعت الفنانة اللبنانية يارا جمهورها إلى متابعة أغنيتها الجديدة «الهروب» عبر قناتها الرسمية على يوتيوب، والتي رأت النور خلال الأسبوع الماضي، حيث استطاعت الأغنية أن تحصد أكثر من 40 ألف مشاهدة، وهي من كلمات ماجد وألحان صمت، وتأتي هذه الأغنية بعد مرور عدة أشهر على طرح يارا لأغنيتها «ارتكبت» عبر «يوتيوب».

طباعة Email