شاهد.. قرود تعمل في جني ثمار جوز الهند في تايلاند

تستعمل مزارع في تايلاند قرود المكاك لجني ثمار جوز الهند، حيث يرغم الواحد منها على قطف ما يصل إلى ألف ثمرة يوميًا، وفقًا لتقرير منظمة تراقب رعاية الحيوانات، وذلك لتزويد الأسواق الأوروبية والأمريكية، ما تسبب في إطلاق نداء بالمقاطعة في هذه البلدان.

لو كانوا بشرًا، لكنا ربما نتحدث عن العبودية، ففي تايلاند، يتم تدريب قرود المكاك على الصعود إلى قمة أشجار جوز الهند لقطف الثمرات، حيث يقوم كل منها بجني أكثر من ألف ثمرة يوميا، بل تجبر أحيانا على حمل حمولات ثقيلة أكبر من وزنها، بحسب صحيفة "ديلي ميل".

كشف ذلك تحقيق أجرته Peta) People for the Ethical Treatment of Animal)) في 3 يوليو، مدعم بفيديو يظهر تحويل القردة إلى "آلات لحصاد الجوز"، كما علقت "بي بي سي"، التي طالبت بإعادة تشكيل الفرع الآسيوي لمنظمة رعاية الحيوان.

وخلال تحقيقها، اكتشفت "بيتا" ثماني مزارع تقوم بهذه الممارسة، حيث ذكرت أن "ذكور القردة قادرة على حصاد ما يصل إلى 1000 ثمرة  في اليوم، في الوقت الذي تقدر فيه قدرة الإنسان بـ 80 للشخص، بحسب "بانكوك بوست".

وتقول "بيتا" إن قرود المكاك العاملة يتم تدريبها مسبقًا في "مدارس القرود"، لا على جني جوز الهند فقط، ولكن أيضًا "ركوب الدراجات أو لعب كرة السلة للترفيه عن السياح". 

وقالت المنظمة "إن الحيوانات في هذه الأماكن - التي تم أسر الكثير منها كرضع - تتصرف بطريقة نمطية تشير إلى الإجهاد الشديد الذي تعرضت له".

دعوة للمقاطعة

ولمواجهة هذه الظاهرة، بدرت من شبكات متاجر عدة ردود أفعال سريعة، حيث أعلن العديد من سلاسل المتاجر الكبرى، بما في ذلك "وايت روز" و"بوتس" عن عزمها التوقف عن عرض سلع من هذه المزارع، حيث قام ما مجموعه، بحسب "بيتا آسيا" 16000 متجر بالفعل بإزالة هذه المنتجات من أرففها، لتقوم كاري سيموند، شريكة رئيس الوزراء بوريس جونسون؛ المهتمة برعاية الحيوانات، بتهنئتها.

وتتوقع صحيفة بانكوك بوست أن المقاطعة قد تمتد إلى دول أخرى، مشيرة إلى أن أشهر ماركاتي حليب جوز الهند في المملكة المتحدة (Aroy-D )و( Chaokoh)، مصدر تموينهما هو هذه المزارع المسيئة، وهما علامتان تجاريتان تتواجدان في الولايات المتحدة والعديد من الدول الأوروبية، بحسب (courrierinternational).

كلمات دالة:
  • قرود المكاك ،
  • جوز الهند ،
  • بوريس جونسون،
  • تايلاند
طباعة Email
تعليقات

تعليقات