ظهور نتيجة الفحص الثاني لطبيب رجاء الجداوي

أكد الدكتور محمد خالد  مدير الرعاية بمستشفى عزل أبو خليفة بالإسماعيلية في مصر والطبيب المعالج للفنانة رجاء الجداوى، سلبية الفحص الثاني له.

وكشف الدكتور خالد أن مصر تشهد ذروة انتشار الفيروس حاليًا ولكن حدته وقوته تراجعت إلى حد كبير.

وأضاف  عقب خروجه من مستشفى العزل بأبوخليفة، بعد تعافيه وقضائه 21 يومًا في العلاج من كورونا، أنه مازال على يقين بأن فيروس كورونا «وحش»، لكنه وحش ضعيف يمكن القضاء عليه بالالتزام بالتعليمات الطبية والإجراءات الوقائية وخاصة للمصابين دون أعراض وحالات العزل المنزلي، وفقا لوسائل إعلام مصرية.

وعن حالة الفنانة رجاء الجداوي، قال إن «القدر أراد أن أصبح نزيلا بالمستشفى وجار للفنانة الجميلة رجاء الجداوى بعد أن كنت معالجا لها، ولكنها الأقدار»، مؤكدًا أنه كان يطمئن من زملائه على حالتها، معربًا عن أمله في تعافيها في ظل تحدي السن، مطالبًا محبيها بالدعاء لها.

وشدد الطبيب على أن الطاقم الطبي يبذل كل الجهود لعلاجها وباقي المرضى وفق أحدث البروتوكولات في العالم لعلاج كورونا بما فيها نقل البلازما، معلنًا عودته للعمل خلال الأسبوع القادم بمستشفى الإسماعيلية العام ومستشفيات العزل لمصابي كورونا ليكمل رسالته.

طباعة Email