بيع رسمة بأكثر من 337 ألف يورو في باريس

بيعت رسمة بعنوان "لا بيروغ" للمؤلف البلجيكي أندريه فرانكان (سبيرو) مقابل 337 ألفا و600 يورو السبت في باريس وهو "رقم قياسي عالمي" لكنه أقل مما كان مقدرا، وفق ما أعلنت دار "آركوريال" في بيان.

وأنجز هذا الرسم الذي كان سعره مقدرا بين 350 ألف يورو و450 ألفا، بالحبر الصيني لغلاف النسخة الـ 49 لمجلة "جورنال دو سبيرو" في نيسان/أبريل 1954.

وكانت هذه اللوحة التي "سجلت رقما قياسيا عالميا جديدا في الأعمال التي أنجزها فرانكان" أبرز قطعة في المزاد التي أقيم على أعمال لأسماء بارزة في القصص المصورة مع أكثر من 300 قطعة.

ومن بين القطع المعروضة، لوحة من خيال فرانكان وغوتليب أنجزها البلجيكي مأخوذة من الجزء الاول من "إيدي نوار" ألبوم الفكاهة السوداء والسخرية الاجتماعية (1981) بيعت مقابل 117 ألف يورو.

كما بيع رسم لإيرجيه من الألبوم الثامن لمغامرات "تان تان" مقابل 306 آلاف و600 يورو كان مقدرا بين 250 ألف يورو و350 ألفا.

كذلك، بيع رسم آخر لإيرجيه بعنوان "ليل نوار" ب39 ألف يورو أي أقل من السعر الذي كان مقدرا ب39 مرة.

كلمات دالة:
  • رسمة،
  • مزاد علني،
  • باريس،
  • أندريه فرانكان،
  • لا بيروغ
طباعة Email
تعليقات

تعليقات