في مشهد فكاهي.. الشرطة تنقذ لصاً علق داخل منزل تسلل إليه لسرقته

الحظ العاثر هو الذي قاد سارقاً بريطانياً للتسلل إلى أحد المنازل الفارغة لسرقتها، وبدل أن يخرج بالغنائم علق داخل المنزل فاضطر للاتصال بالشرطة طالباً النجدة.

وبحسب قناة "العربية" فقد اضطر لص في بريطانيا للاتصال بشرطة النجدة وطلب المساعدة بعد أن علق بالنافذة وأصيب خلال اقتحامه أحد المنازل للسطو عليه وسرقة محتوياته في مدينة "سويندن" جنوب غرب مقاطعة إنجلترا.

وأعلنت الشرطة البريطانية اسم اللص الذي اتصل بها على رقم النجدة طالباً المساعدة وهو فريدريك مولتون ويبلغ من العمر 53 عاماً، حيث أن حظه العاثر أدى به إلى أن يعلق بالنافذة التي تسلل منها إلى المنزل بينما كان فارغاً، وعندما علقت قدمه في النافذة أصبح معلقاً ومقلوباً ومن ثم اضطر للاتصال على رقم الطوارئ (999) لطلب النجدة والمساعدة العاجلة.

وبحسب المعلومات التي كشفتها الشرطة فإن رجال الإطفاء كانوا أول من وصل إلى المكان لتقديم المساعدة للرجل العالق في النافذة والذي يوشك على السقوط في مشهد مضحك، ومن ثم أبلغوا الشرطة فوراً بالأمر والتي حضرت إلى المكان واعتقلت اللص السارق.

وقالت شرطة منطقة ويلتشاير في بيان لها: "بينما كان يتسلق بواسطة النافذة فقط علقت قدمه فيها ومن ثم أصبح معلقاً بالمقلوب، ونتيجة لذلك اضطر للاتصال بخدمات الطوارئ من أجل إنقاذه، حيث قام رجال الإطفاء فعلا بتقديم المساعدة اللازمة له".

وأضافت الشرطة: "رجال الإطفاء ورجال الإنقاذ اتصلوا بنا، حيث وصل ضباطنا إلى المكان بصحبة رجال الإطفاء، وعند الوصول كان المشهد الذي رأيناه يؤكد تماماً أنه كان يحاول كسر النافذة واقتحام المنزل، وعليه فقد تم اعتقاله على الفور".

وأدانت محكمة في "سويندن" مولتون بجريمة السرقة وجريمة حيازة المخدرات، وأصدرت بحقه حكماً بتقديم "الخدمة المجتمعية" لمدة 18 شهراً، كما فرضت عليه الامتثال لجملة من المتطلبات بما فيها الامتثال لحضور مواعيد محددة من أجل إعادة التأهيل، وهي حالة تشبه "الإقامة الجبرية".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات