أوراق بيضاء تتحول لغابات ومدن بلمسات فنانة

أبدعت الفنانة اليابانية أيومي شيباتا في بناء مدن دقيقة التفاصيل ومناظر طبيعية من ورق تبلغ من الصغر، بحيث تتسع لها راحة اليد، وشاسعة بما يكفي لتتجول في أرجائها على قدميك.

باستخدام عشرات طبقات الأوراق للمشروع الواحد قامت شيباتا بنحت منازل مصغرة وغيوم وغابات مليئة بالأشجار يمكن وضعها داخل أوعية زجاجية وحفظها داخل كتاب، أو تشييدها بمجسمّات ضخمة على مساحة واسعة.

وتؤكد شيباتا لموقع «كوللوسال»، أنها لا تستعين مطلقاً بخطوط عامة مرسومة بقلم الرصاص، وتعزو ذلك إلى أن الأوراق البيضاء ليست متينة بما يكفي لمحو الأخطاء في حال حصولها. وتعمد أيومي إلى تصوّر الأشكال ثلاثية الأبعاد التي تودّ تكوينها ثم تشرع في القصّ.

وتقول معلقةً: «تعبّر الأوراق البيضاء عن طاقة اليانغ (الضوء)، أما عملية القصّ فتعبّر عن اليين (الظل). فحين تشرق الشمس على الشيء تولد الظلال. الجهتان الأمامية والخلفية اليين واليانغ وجهان لعملة واحد».

وتعتبر أن العلاقة بين البشر والطبيعة تتجسّد في أعمالها قائلةً: «إن عالم الأوراق المتفتّح داخل الزجاج إنما يعبّر عن العالم الأصغر الذي هو عالم البشر، إضافةً للأرض والكون وبقية العوالم والاتجاهات. أما مجسّم الغابة بالحجم الطبيعي فيعبّر عن العالم الأكبر الذي يقع خارج عالمنا والعوالم المعروفة».

كلمات دالة:
  • ناء مدن دقيقة،
  • ورق تبلغ من الصغر،
  • كوللوسال،
  • وغيوم وغابات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات