بالحجارة والفؤوس.. حادث عنف بين سفينتين للتنافس على الركاب!

صورة تعبيرية

تحول نزاع بين سفينتين سياحيتين في العاصمة الكمبودية، بنوم بنه، إلى حادث عنف، عندما هاجم أصحاب إحدى السفن، سفينة أخرى واصطدموا بها في نزاع حول اجتذاب الركاب وأماكن الانتظار، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية اليوم الاثنين.

وقعت المواجهة الأسبوع الماضي بين مالكي سفينة "فيزنا ميكونج" ومالكي سفينة "ميكونج"، وفقا لصحيفة "خمير تايمز".

وأشار شرطي محلي للصحيفة إلى تصاعد التنافس بين مالكى السفينتين منذ فترة لإغراء السائحين للقيام بجولات في ممر ميكونج المائي الذي يمر عبر عاصمة كمبوديا.

ووصلت المنافسة إلى حد المواجهة ليل الخميس، عندما وجدت هون تشانليك وزوجها سوك فيزنا، أصحاب فيزنا ميكونج، أن منافسهما تشهويون مينجهينج يتوقف بسفينته ميكونج في المكان المعتاد لسفينتهما.

وهاجم الزوجان، وهما في الخمسينات من العمر، السفينة المنافسة بالحجارة والفؤوس. وبعد بضع ساعات، عندما كان مينجهينج ينقل 15 سائحا أجنبيا في رحلة بحرية، صعَّد الزوجان النزاع أكثر من خلال صدم قارب منافسهما.

وقال الشرطي المحلي سوك بانها لصحيفة خمير تايمز: "لحسن الحظ لم يغرق القارب ولم يصب أحد".

وتم القبض على تشانليك يوم الجمعة، بينما لا يزال فيزنا هاربا. ووجهت السلطات القضائية إلى الإثنين أمس الأحد بـ "العنف المتعمد" و"التسبب عمدا في الضرر"، ويواجهان عقوبة السجن لمدة تصل إلى عامين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات