استديو يصمم مقطورات نحاسية لإجراء فحوصات كورونا في كاليفورنيا

صورة

اقترح استديو "إم-راد" للهندسة والتصميم في كاليفورنيا الاستعانة بخصائص النحاس الطبيعية المضادة للفيروسات من أجل بناء عدة اختبار متنقلة ل"كوفيد 19".

وتنطوي فكرة التصميم القادر على إجراء اختبارات الفيروس والأجسام المضادة على هيكل مصفح مغطّى بالنحاس الذي تم اختياره لخصائصه المضادة للأمراض حيث يمكن للهيكل الخارجي أن يخلق "بيئة مدمّرة للفيروسات" بحسب ما ذكر الاستديو.

ويقترح فريق الهندسة استخدام ست مقطورات لإجراء قرابة 3500 فحص في اليوم عبر 18 منطقة مختلفة في لوس أنجلس أكبر مدن كاليفورنيا. ويعتقد هؤلاء أيضاً بأن "الانعكاسات اللامعة" لمادة النحاس ستجعل من المقطرات أشبه ب"منارات أمل متنقلة" بعيون الناس في المدينة.

وقد اتبع فريق التصميم الأهداف الاستراتيجية الأربع الأساسية التي نصت عليها منظمة الصحة العالمية لمواجهة "كوفيد 19". وتقوم على منع انتقال العدوى من شخص لآخر لمنع التفشي، وتحديد وعزل والاهتمام بالمرضى مبكراً، وتسريع تطوير عمليات التشخيص واللقاحات وتقليص التأثير الاجتماعي والاقتصادي من خلال الشراكات القائمة بين القطاعات المتعددة.

مستعيناً بملامح تصميم وحدات العناية الطبية من سيوول التي تشبه مقصورات الهواتف العامة عمد "إم-راد" لنظام مشابه يستخدم لأخذ العينات من المرضى باستخدام قفازات مطاطية بطول الذراع عبر فاصل من الزجاج اللين لمنع الاحتكاك وتقليص التلوّ بين المرضى. وتوضع العينات في أكياس محكمة الإغلاق وتودع في حاويات محكمة ومعقمة أسفل الحاجز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات