الكتب تئن في فرنسا

طالب أكثر من 600 ناشر وكاتب وتاجر كتب في فرنسا، الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بتقديم مساعدات عاجلة إلى قطاع الكتب، في ظل أزمة «كورونا».

جاء ذلك في خطاب مفتوح أرسلوه إلى ماكرون، وقال الموقعون على الخطاب، إن على الدولة أن تحول دون حدوث الانهيار الوشيك للقطاع بسبب جائحة «كورونا».

وفي تصريحات لصحيفة «لوموند» الفرنسية، الصادرة اليوم السبت، قال الموقعون إنهم طالبوا بمساعدة بقيمة تبلغ مئات من ملايين اليورو.

وحذروا من أن الكثير من المكتبات ودور النشر والكُتَّاب والرسامين والمترجمين، لن يمكنهم التعافي من هذه الأزمة، بدون خطة إنعاش سريعة وطموحة.

كما نوهوا في خطابهم بأن قيمة مبيعات دور النشر، تراجعت بنسبة زادت على 80 في المئة، بسبب التدابير التي اتخذت للحد من انتشار الفيروس، فيما تراجعت إيرادات المكتبات بنسبة تقارب 100 في المئة. وناشد الموقعون، الرئيس، قائلين: «من الضروري على نحو عاجل، التدخل قبل الصيف».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات