قس يستعمل مسدساً لفرض "التباعد الاجتماعي"

في محاولة منه للحفاظ على إجراء التباعد الاجتماعي المفروض للحد من انتشار فيروس كورونا، أقدم كاهن من طائفة الروم الكاثوليك في ديترويت بالولايات المتحدة، على استخدام "مسدس مائي" لرش الماء المقدس على مرتادي كنيسته.

وبحسب الصور التي نشرتها كنيسة سانت أمبروز وتناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي، فإن القس تيموثي بيلك، يظهر وهو يضع القناع الواقي ويرتدي القفازات المطاطية، كإجراء احترازي، ليرش الماء داخل السيارات، خلال توقفها على مسافة أمتار من الكنيسة.

والتقطت صور الكاهن في فترة عيد الفصح، لكنها انتشرت مؤخرا لتصبح مادة للتندر على الإنترنت.

إحدى الصور، التي انتشرت تحاكي فيلم "The Good The bad and The Ugly"، حيث استعيض في صورة أفيش الفيلم بصورة القس وكتب تحتها The Good The Bad and The Pries.

وأبدى بيلك تخوفه من ردود فعل الفاتيكان حول رشه الماء بالمسدس اللعبة، لكنه أكد أنه لم يتلق أي شيء حتى الآن، بحسب "يورونيوز".

وأكد أن الكنيسة وروادها أخذوا تفشي الوباء على محمل الجد، منوها إلى أن أبناء الأبرشية ربطوا شرائط زرقاء على الأشجار الموجودة في الكنيسة، لكل شخص توفي بالوباء في ميشيغان، والذي يقارب عددهم الخمسة آلاف شخص حتى الآن.

كلمات دالة:
  • التباعد الاجتماعي،
  • كاهن ،
  • ديترويت،
  • كنيسة سانت أمبروز ،
  • الفاتيكان
طباعة Email
تعليقات

تعليقات