«أم هارون» يمضي نحو جزء ثان

بعد بضع ليال، سيسدل «أم هارون» الستار على أحداثه، ليغلق الباب أمام حالة الجدل التي رافقته طوال السباق الرمضاني، وفي الوقت الذي ينتظر فيه منتجو الدراما نتائج استطلاعات الرأي.

وما ستخلص إليه الاستفتاءات، حول الأعمال التي احتلت المراكز الأولى، واستأثرت بحب الناس، طوال الشهر الكريم، تمضي، سيدة الشاشة الخليجية، حياة الفهد، في شخصية «أم هارون»، نحو مناطق جديدة، كما يمضي العمل نحو جزء ثان، بدأ الاستعداد له مع أول أيام الشهر الكريم، الأمر الذي يعتبر «مفاجأة» حياة الفهد لكافة متابعي «أم هارون».

قرار المضي في إنتاج جزء ثان من العمل، يبدو أنه جاء مبنياً على ما حققه العمل من نجاح على أرض الواقع، وهو ما أكده يوسف الغيث، مدير أعمال الفنانة حياة الفهد، والمشرف العام على أعمالها، لـ «البيان»، حيث قال:

لقد استطاع «أم هارون» أن يحقق نجاحاً لافتاً، كما استطاع تسيد «الترند» في تويتر ومواقع التواصل الاجتماعي، أكثر من مرة، وهذا كان مؤشراً على مدى إقبال الجمهور على مشاهدة العمل، مشدداً على أن نجاح «أم هارون»، كان بسبب توافر جملة من الأركان الرئيسية، المتمثلة في النص وفريق النجوم، وكذلك الإنتاج والإخراج أيضاً.

وأشار الغيث إلى أن مؤسسة الفهد للإنتاج الفني، تعمل حالياً على استثمار هذا النجاح. وقال: «منذ بداية الشهر الكريم، ونحن نعكف في مؤسسة الفهد للإنتاج، على دراسة إنتاج جزء ثان من العمل، وهو القرار الذي مضينا فيه، وبدأنا الاستعداد له»، مبيناً أن الجزء الثاني سيستكمل سرد الحكاية التي بدأها الجزء الأول. وقال: «سيمضي العمل في خطوطه الدرامية، ولكن بقصة مختلفة، تطرح للمرة الأولى على الساحة الخليجية».

ملامح «أم هارون 2» لا تزال حتى اللحظة غير واضحة، ولكن بحسب الغيث، فالعمل سيحمل في جعبته الكثير من المفاجآت. وقال: «سيضم طاقم العمل وجوهاً جديدة، لن تكون قاصرة على منطقة الخليج، وإنما من مختلف دول العالم.

وذلك بهدف إثراء القصة والعمل، وحبكته، وتقديمها بطريقة جديدة»، وأكد الغيث أن الفنانة حياة الفهد قد تواصلت مع كاتبي العمل، الثنائي البحريني محمد وعلي شمس، من أجل وضع الخطوط الأولى للعمل المقبل. وقال: «الفنانة حياة الفهد مهتمة بأدق التفاصيل الخاصة بالعمل الجديد».

في الجزء الثاني، قد تطل الفنانة المصرية نيللي كريم، ولكن ذلك يبقى في إطار «الاحتمالات»، وعن ذلك قال: «لم يتم بعد تأكيد مشاركة الفنانة المصرية نيللي كريم في العمل».

وتابع: «الفنانة نيللي كريم تمتلك قاعدة جماهيرية واسعة، وهي فنانة قديرة على الساحة الفنية العربية، وبلا شك أن وجودها في «أم هارون»، سيكون إضافة للعمل، علماً بأن نيللي كريم كان من المفترض أن تكون ضمن طاقم الجزء الأول، ولكن اعتذارها جاء بسبب انشغالها في تصوير جملة من أعمالها الفنية، ومن بينها مسلسلها «بميت وش» الذي يعرض حالياً على القنوات الفضائية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات