بيت العود يحتفي بالجمال في حفل افتراضي

«إنها مساحة من الجمال وسط الخوف»، هذا ما قاله الفنان العراقي نصير شمة، مدير بيت العود العربي بأبوظبي، في مستهل الحفل الافتراضي، الذي تنظمه دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي من بين سلسلة من الحفلات، التي ستقام لاحقاً تحت عنوان «بيت العود في ضيافتك» وهي جلسات موسيقية حية افتراضية، أحياها شمة، بمشاركه عدد من موسيقيي بيت العود، لبث رسالة أمل في المجتمع، خلال إجراءات فترة الإجراءات الاحترازية، التي فرضتها الدولة للحد من انتشار فيروس «كورونا».

تنوع

في الأمسية، التي أقيمت مساء أمس، بعنوان «قصة العود»، وبثت عبر قناة الدائرة على «يوتيوب» استخدم الفنانون الذين شاركوا بالأمسية، الآلات التي تمت صناعتها في بيت العود العربي، هذا ما أشار إليه الفنان نصير شمة، وأوضح أهمية مثل حفلات هكذا، في ظل الظروف التي يعيشها العالم في مواجهة الجائحة بقوله «إنها قدرة الإنسان القاهرة على مواجهة الأشكال الصعبة من الأمراض والأوبئة»، ويأمل شمة أن يحيي حفلاً أمام الجمهور قريباً، بعد الانتصار على الجائحة، لتبدأ من بعدها أولى المقطوعات الموسيقية.

حيث قدم فطيم كنعان مدرس آلة العود كونشيرتو العود من مقام البياتي، ومن بعده قدم بسام عبدالستار مدرس آلة القانون في بيت العود أغنية «ألف ليلة وليلة»، والتي قام بتأليفها بليغ حمدي، وغنتها كوكب الشرق أم كلثوم، ومن ثم تشارك المدرسون في بيت العود مع الفنان نصير شمة في مقطوعة موسيقية، عبرت عن الإبداع الفني الذي تشاركوا فيه مع الجمهور في منازلهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات