نجمة «خمس سنوات» تقلّد أغلفة الألبومات

لم تجد ستيفاني جيرارد، الأم والمصورة الشهيرة من لوس آنجلس، ما توجّه إليه عدسة كاميراتها، نظراً للأزمة، فقررت أن تسلي عائلتها بأزياء ألبستها لابنتها لولا، البالغة من العمر خمسة أعوام فقط، فغدت تشبه صور أغلفة ألبومات الفنّانين المفضلين لديها.

نقلاً عن صحيفة «ذا صن»، كشفت الصور الفوتوغرافية، عدة لقطات للفتاة الصغيرة، بوضعية أشهر النجوم، مثل ليدي غاغا وأديل وإيمي واينهاوس، وحتى ديفيد بوي وبروس سبرينغستين. وفي صورة رائعة بالأبيض والأسود، بدت لولا عابسةً، وقد ألقت رأسها على راحة يدها اليسرى تماماً، كما في ألبوم أديل الناجح «أديل 21»، في حين ظهرت في أخرى تشبه غوين ستيفاني، بسترتها البيضاء وشعرها الأشقر المعقود كذيل الحصان. كما بدت لولا وقد طلت وجهها بالأحمر والأزرق والأسود، في تقليد لصورة ديفيد بوي، من غلاف ألبوم صادر عام 1973.

وتقول ستيفاني: «لقد حاولنا أن نستفيد من الأغراض الموجودة في المنزل، والحصول على ما تقع عليه أيدينا، واستعمال مخيلتنا لنبدع. ويبقى مكياج ديفيد بوي، المفضل لديها، فهي معجبة به كثيراً».

وتضيف أنها قد لجأت إلى تقنية الفوتوشوب، لتجميل الصور، ليستمتع بها الناس في مثل هذه الأوقات الصعبة، علماً بأنها انتقلت من التقاط أولى الصور بكاميرا هاتفها، لاستخدام كاميرا احترافية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات