هل انتقم ترامب من العالم الذي انتقد حديثه عن علاج لكورونا؟

قالت محاميتا "ريك برايت" الطبيب الذي أشرف على وكالة أمريكية معنية بتطوير لقاح لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) أمس الجمعة إن وكالة مراقبة حكومية وجدت أنه ربما تعرض للانتقام من جانب إدارة ترامب.

وترأس برايت وكالة "باردا"، وهي وكالة رئيسية مشاركة في تطوير لقاح مع وزارة الصحة والخدمات الإنسانية، ولكن تم نقله بعيدا عن منصبه الشهر الماضي.

وزعم برايت في وقت لاحق أنه تعرض للانتقام بسبب تحدثه ضد استخدام علاجات لفيروس كوفيد-19 روج لها الرئيس دونالد ترامب، لأنها "تفتقر إلى الجدارة العلمية".

وقال محاميتا برايت ديبرا كاتز وليزا بانكس إن مكتب المستشار الخاص، الذي يحقق في شكاوى المبلغين عن المخالفات، توصل إلى أن "وزارة الصحة والخدمات الإنسانية انتهكت قانون حماية المبلغين عن المخالفات من خلال نقل الدكتور برايت من منصبه، لأنه أدلى بتصريحات محمية تصب في مصلحة الشعب الأمريكي".

وقالت محاميتا برايت إن مكتب المستشار الخاص دعا وزارة الصحة والخدمات الإنسانية إلى تأجيل إبعاد برايت مؤقتا عن منصبه، وهو قرار غير ملزم.

وكانت إدارة ترامب قد رفضت في وقت سابق توصية من مكتب المستشار الخاص.

كلمات دالة:
  • ريك برايت ،
  • لقاح،
  • ترامب،
  • باردا ،
  • وزارة الصحة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات