تفوّق أعمال الشباب في الدراما المصرية الرمضانية

بينما يتواصل موسم الدراما المصرية في رمضان 2020، وسط منافسة قوية جمعت بين الأعمال الدرامية المختلفة، بزغ العديد من النجوم الشباب خلال ذلك الموسم، ونجحت أعمالهم في أن تخطف الأنظار إليها من النجوم الكبار.

فمع مرور النصف الأول من شهر رمضان، ترسخت بعض أسماء النجوم الشباب في عقل المشاهد مثل يوسف الشريف في «النهاية»، وأمير كرارة في «الاختيار»، وياسمين صبري في «فرصة تانية»، وآسر ياسين مع نيللي كريم في «100 وش»، وأكرم حسني مع أحمد فهمي في «رجالة البيت»، بالإضافة إلى محمد رمضان في «البرنس».

وتوضح كل المؤشرات والإحصاءات الحالية أن نسب المشاهدة لأعمال النجوم الشباب تتفوق كثيراً على أعمال الكبار مثل الفنان عادل إمام بمسلسله «فلانتينو»، ونبيلة عبيد ونادية الجندي في «سكر زيادة»، ويسرا في «خيانة عهد»، وإن كان مسلسل يسرا هو الأفضل في نسب المشاهدة في أعمال النجوم الكبار هذا الموسم، في ظل الإشادة به، من حيث أداء الممثلين والسيناريو والإخراج.

وبات تفوق مسلسلات الشباب واضحاً على منصات التواصل الاجتماعي مقارنة بالنجوم الكبار، حيث شهدت مسلسلات الشباب، تفاعلاً كبيراً، مثل «الاختيار» الذي يلقى اهتماماً من جانب المتابعين، بفضل قصته الحقيقية التي يجسدها أمير كرارة، وكذلك «البرنس»، بالإضافة للإشادة الواسعة بمسلسل بـ«100 وش»، الذي صنفه كثيرون على أنه الأفضل على الإطلاق خلال شهر رمضان الجاري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات