«ساري» من أوراق الصحف مهارة زمن «كوفيد 19»

لأن «كوفيد 19» منعها من الخروج من منزلها، ولأن المشاريع التقنية التي تضطر لتنفيذها بلا تأخير لا تترك لها متنفساً طوال خمسة أيام في الأسبوع بعد أن أغلقت الشركة المتخصصة بتكنولوجيا المعلومات أبوابها وصار الموظفون يعملون من بيوتهم، اختارت ميرين مريم ماثيوز من عاصمة كيرالا الهندية، مثيروفانانثابورام، أن تسبر غور اهتمامات من نوع آخر وتمنح فرصةً لمواهبها فأظهرت عن مهارات كبرى في صنع لباس الساري التقليدي.

في زمن الحجر وفي حين اختار البعض الارتماء في أحضان قراءة الكلاسيكيات أو متابعة المسلسلات التلفزيونية، ذهب البعض إلى تحضير وجبة أخرى وخوض اختبارات جديدة. وظهرت موضة مستحدثة قوامها الملابس المصنوعة من أوراق الصحف.

وكانت الملابس الورقية أول ما احتل منصات مواقع التواصل الاجتماعي. أما اليوم فللناس من مختلف الأعمار تجارب متعددة مع تصاميم الأزياء من الصحف.

ميرين مريم ماثيوز التي تعمل في شركة تكنوبارك التقنية كانت لها تجربتها أيضاً التي أسفرت عن ساري من الجرائد. و

عن اهتمامها بعالم التصميم والموضة تقول: «لقد كنت ناشطةً في عالم عرض الأزياء وأحب تصميم الملابس. لذا فكرت في تصميم ساري باستعمال الصحف».

أضافت ختاماً: «لا بدّ لنا أن نبقى في البيوت من أجل خير مجتمعنا. وإذا شغلت نفسك في عمل إبداعي ما فلن تشعر بالملل. كن آمناً ابق في المنزل».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات