«فن جميل» تعلن عن برنامج التكليفات الفنية الرقمية

أعلنت فن جميل، المؤسسة الدولية المستقلة التي ترعى الفنون والتعليم والتراث في منطقة الشرق الأوسط، أمس، عن توجيه دعوة مفتوحة لتلقي طلبات المشاركة في برنامج التكليفات الفنية: الرقمية من فن جميل. ففي استجابة لمستجدات الأحداث العالمية غير المسبوقة التي نشهدها، رأت المؤسسة تعديل الدورة الثالثة من برنامج التكليفات الفنية وتوسيع نطاقها لتشمل أعمالاً رقمية يتفاعل معها المتلقون في كل مكان. ويعد تكليف عام 2020 فرصة لتقديم الإرشاد والتوجيه من قبل خبراء فنيين من معمل عبداللطيف جميل العالمي للتعليم (J-WEL) .

ووجهت المؤسسة دعوة مفتوحة إلى الفنانين لتقديم طلباتهم إلكترونياً خلال موعد غايته 10 يونيو 2020 (منتصف الليل بتوقيت غرينتش)؛ وسوف يقع الاختيار على العمل الفائز خلال الصيف، مع إطلاق العمل وعرضه على الإنترنت مدة ستة أشهر على الأقل خلال عامي 2020 و2021. وسوف تتولى لجنة تحكيم خبيرة فرز ودراسة الطلبات وتختار العمل المطلوب تكليفه وإنتاجه.

وتضم اللجنة: نديم سمّان، القيم الفني لـ«ديجيتال سفير» (Digital Sphere)، في معهد كونست فركيه للفن المعاصر في برلين؛ وجينا سوتيلا، فنانة فنلندية تعيش في برلين وأدواتها الكلمات والأصوات والوسائط الحية؛ وبن فيكرز، الناشر والمدير التنفيذي للتكنولوجيا في سربنتاين جاليري لندن، علاوة على قيمين فنيين من فن جميل.

الوقت

ويدعو برنامج فن جميل للتكليفات الفنية في نسخته الرقمية الفنانين إلى تقديم المشاريع أو الأعمال الفنية أو التجارب التي تتفاعل مع مفهوم «الوقت» أو «الزمن»، وكيف تأثرت فكرتنا عن الوقت بالانتشار الواسع لتطبيقات التكنولوجيا في مناحي الحياة الشخصية أو العامة أو العملية، حتى إنه يبدو في بعض الأحيان خافياً أو متجمداً.

والتكليف فرصة لتجديد مفهومنا عن «الفن الرقمي» والطرق التي يمكنه من خلالها فحص ودراسة وتشكيل العلاقات والتجارب التي تستكشف هذا الموضوع. ويهتم التكليف بشكل أساسي بالفن والأفكار، وليس الأجهزة أو البرمجيات، ويتناول جانباً بعينه لمفهوم الوقت في عصرنا، ليقدمه لنا في واجهة رقمية يمكنها تناول «الوقت» وتحليل أبعاده؛ الماضي والحاضر والمستقبل.

 

كلمات دالة:
  • فن جميل،
  • مؤسسة،
  • عالمية،
  • فنون،
  • تعليم،
  • ثراث
طباعة Email
تعليقات

تعليقات