توفي الأب بفيروس كورونا .. فوقعت الكارثة

انتحرت أم وابنها في العاصمة الإيرانية طهران، بعد ثلاثة أسابيع على وفاة الأب جراء إصابته بفيروس كورونا.

وأفادت مواقع إيرانية بالعثور على الأم التي بلغت من العمر 52 عاما وقد انتحرت في منزلها صباح اليوم الأحد، وبعد إجراء التحقيقات تبين أن ابنها كان قد انتحر قبل يومين.

وأضافت التحقيقات أنه بعد وفاة الأب جراء إصابته بفيروس كورنا قبل ثلاثة أسابيع، أصيب الابن بالاكتئاب، وساءت حالته النفسية، إثر عدم تمكنه من إجراء مراسم الدفن والعزاء، وامتناع الأقارب والأصدقاء من الحضور وتقديم التعازي له ولأسرته تخوفا من الإصابة بالفيروس، حيث تمنع السلطات عقد مجالس العزاء بقرار من اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا.

وقالت الأنباء إنه بعد يومين من انتحار الابن عثر على الأم وقد قتلت نفسها لأنها لم تتحمل فراقه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات