جولات توقيع كتب افتراضية لمساعدة الكتاب على بيع مؤلفاتهم خلال الحجر الصحي

ضمن مبادرات ثقافية عدة، أطلقت الروائية الكندية مارغرت أتوود، سلسلة "جولات افتراضية" لمؤلفين وكتاب عبر الإنترنت، على أمل أن يساعدهم ذلك على بيع كتبهم خلال الحجر الصحي.

المبادرة التي أطلقتها تدخل ضمن برنامج أطلقه مركز "كندا برفورمرز"، الذي يوفر منصة مدفوعة مع مليون متابع، لموسيقيين وممثلين وكوميديين وغيرهم من فناني الأداء، في زمن تبقى المسارح مغلقة في أنحاء العالم. وكان المركز "قد بث نحو 100 عرض تمت مشاهدتها مئات الألوف من المرات، بتمويل مبدئي من تبرعات لشركة الكندية تابعة لـ "فيسبوك"، حيث يُدفع مبلغ 700 دولار أميركي للفنانين لتقديم عروض من منازلهم لبرنامج البث.

في البداية لم يكن المؤلفون والكتاب جزءاً من البرنامج ذلك أن المركز يركز على فنون الأداء، لكن تدخل أتوود غير كل ذلك. وقد اتصلت أتوود بـ "فيسبوك" بشأن إنشاء موقع جمع أموال افتراضي لمنظمتين، مشيرة الى أن نسخة موسعة من البرنامج قد يساعد المؤلفين الذين يواجهون إلغاء جولات توقيع كتبهم.

أتوود الناشطة على وسائل التواصل الاجتماعي، لديها 1.9 مليون متابع على تويتر، كما تملك في جعبتها براءة اختراع لابتكارها منذ 16 عاماً جهازاً يعرف باسم "لونغ بن" يتيح للمؤلفين توقيع الكتب عن بعد، أقرت بأن الإنترنت ليس بديلاً مثالياً، حيث قالت: "لا تحل الإنترنت محل متعة لقاء الجمهور وردود فعله، لكنها أفضل من لا شيء". 

وتحاول عدة مؤسسات حالياً مساعدة المركز على اختيار 100 مؤلف كندي ينتظرون نشر كتبهم في المواسم المقبلة.

كلمات دالة:
  • كتب ،
  • كتاب،
  • كندا،
  • توقيع
طباعة Email
تعليقات

تعليقات