إصابة خطيبة بوريس جونسون الحامل بفيروس كورونا

أعلنت كاري سيموندز، خطيبة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الحامل ، أمس السبت أنها تعاني من أعراض كوفيد- 19 تماما مثل خطيبها.

ولكن على عكس جونسون، والأمير البريطاني تشارلز المصاب بالعدوى أيضا، لم تخضع سيموندز  (32 عاما) لاختبار لمعرفة ما إذا كانت مصابة بالفيروس.

وكتبت سيموندز، التي من المقرر أن تضع مولودها في منتصف العام الجاري، عبر موقع تويتر: "لقد قضيت الأسبوع الماضي في الفراش لدى إصابتي بالأعراض الرئيسية لفيروس كورونا المستجد. لم أكن بحاجة لإجراء اختبار، وبعد سبعة أيام من الراحة، أشعر أنني أقوى وأن حالتي تتحسن".

وأضافت سيموندز، التي وضعت رابطا إلكترونيا لموقع الكلية الملكية البريطانية لأطباء النساء والتوليد، "من الواضح أن الحمل مع الإصابة بكوفيد- 19 مثير للقلق. وبالنسبة للنساء الحوامل الأخريات، يرجى قراءة أحدث الإرشادات واتباعها"، مشيرة إلى أنها وجدت الإرشادات مطمئنة للغاية.

وجاء في مقال بموقع الكلية: "بشكل عام، لا يبدو أن النساء الحوامل أكثر عرضة لتدهور حالتهن بصورة كبيرة من البالغين الأصحاء الآخرين إذا أصيبوا بفيروس كورونا المستجد. ومن المتوقع أن تعاني الغالبية العظمى من النساء الحوامل من أعراض معتدلة أو متوسطة شبيهة بأعراض البرد / الإنفلونزا فحسب".

كلمات دالة:
  • كاري سيموندز ،
  • بوريس جونسون ،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات