«كورونا» يطفئ آلات تصوير مسلسلات رمضان

عادل إمام في مسلسل «فلانتينو» | من المصدر

من المشاهد والحلقات غير المكتملة، إلى مواقع التصوير المعقّمة ضد فيروس «كورونا» المستجد، تواجه مسلسلات رمضان المحبوبة في منطقة الشرق الأوسط، صعوبة في إبقاء آلات تصويرها تعمل قبل ثلاثة أسابيع من بداية شهر الصوم.فقد فرضت دول في المنطقة قيوداً مشدّدة بهدف الحد من انتشار الفيروس، ما أجبر العديد من استوديوهات التصوير على إغلاق أبوابها أو العمل في ظل إجراءات حماية صارمة.

في مقابل ذلك، طُلب من السكان الابتعاد قدر الإمكان عن الطرق والعمل من منازلهم، ما قد يؤدي إلى زيادة كبيرة في أعداد مشاهدي القنوات التلفزيونية، ويضاعف الضغوط على تلك القنوات لتقديم محتوى غني بشكل متواصل.

وبحسب استطلاعات رأي أجريت في المنطقة، يشاهد نحو 90 بالمئة من سكان الشرق الأوسط القنوات التلفزيونية.

وتزداد أعداد المشاهدين في شهر رمضان، وترتفع أسعار الإعلانات بشكل جنوني أحياناً عند فترتي الإفطار والسحور خلال شهر الصوم الذي يبدأ هذا العام في الأسبوع الثالث من شهر أبريل الحالي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات