دفن زعيم افريقي في سيارته استجابة لوصيته

حقق أبناء زعيم لإحدى القبائل في جنوب أفريقيا  يدعى "تشيكيدي بيستو "رغبة والدهم بدفنه داخل سيارته المرسيدس التي كان يقضي بها أوقاتا طويلة بحسب ما نقلته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقالت الصحيفة أن "تشيكيدي بيستو" (72 عاما) الناشط السياسي في قرية جوزانا في منطقة ستيركسبرويت، قد قضى أوقاتا طويلة من حياته في السيارة وطلب قبل وفاته من أبنائه دفنه داخلها.

وتم نقل "بيتسو" إلى مثواه الأخير على مقطورة تحمل السيارة وهو بداخلها مرتديا حلة بيضاء مفضلة لديه مع ربط يديه بعجلة القيادة.
وتم حفر "القبر" بعمق كاف حتى يتسع للسيارة موديل 1990، وبعد ذلك تم دفن رجل الأعمال السابق وسط حفل ديني وجنازة عائلية بحضور عدد من القرويين الذين قاموا بكسر قواعد الحجر الصحي الذي فرضته السلطات للحد من انتشار فيروس كورونا.

قالت ابنته سيفورا ليتسواكا، 49 عاماً: "كان والدي رجل أعمال ثرياً في السابق وكان لديه أسطول من سيارات مرسيدس، لكنه واجه ظروفا صعبة وفقدها."".

وأضافت الصحيفة: واشترى "بيتسو" سيارة مرسيدس بنز مستعملة قبل نحو عامين. لم يمض وقت طويل قبل أن تتعطل، لكنه كان يقضي الكثير من وقته فيها خارج المنزل، لقد استمعنا إليه وحققنا أمنيته.

  لم يستطع "بيتسو" قيادة السيارة ومع ذلك كان مستمتعا بالجلوس وراء المقود وطلب من أبنائه أن يتم دفنه داخلها وكانت صحته على ما يرام وتوفي بسبب الشيخوخة.

وكان بيتسو صاحب سلسلة سوبرماركت وزعيما محليا محترما، لذلك حضر القرويون بأعداد كبيرة لمشاهدة طريقة الدفن الغربية.

من جهته قال ثابيسو مانتوتل، مدير مكتب فومولونغ للجنائز: "لم نتلق مثل هذا الطلب سابقا، حصلنا على التصاريح الرسمية وكانت المهمة صعبة، كان علينا أن نتأكد من أن لدينا جميع القياسات الصحيحة لوضع السيارة بالكامل في القبر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات