ما علاقة الأظافر بتفشي بفيروس كورونا؟

 

أكدت خبيرة التجميل في أحد المراكز المتخصصة في لندن، الدكتورة إليزابيث دانسي بأن الفطريات والبكتيريا تتجمع بكثرة تحت الأظافر. وأتى ذلك بعد أن كشفت إحدى الممرضات عن ضرورة الحفاظ على الأظافر مقصوصة خلال فترة اتنتشار "كوفيد-19"، فالأظافر برأيها تكدّس الأوساخ والبقايا التي يمكن أن تدخل الفم. 

وحذرت دانسي بالقول: " الأظافر الطويلة وطلاء الأظافر والأظافر الاصطناعية ممنوعة تماماً لكل من يريد الاحفاظ على أيدي نظيفة من ممرضين وأطباء ومعالجين وطهاة وأمهات وموظفي تقديم الرعاية الصحية."

ويمكن للجراثيم والبكتيريا والفطريات والفيروسات أن تعيش تحت الأظافر وتنتقل بسهولة إلى كل ما نلمس. ويعلم الأطباء ذلك جيداً لذا يفركون بقوة تحت أظافرهم قبل ارتداء قفازات العمليات ويعقمونها بفرشاة خاصة. 

وأتت تلك التحذيرات عقب انتشار فيديو بشكل فيروسي لممرضة كشفت بأن الأظافر الطويلة هي الطريقة الأسرع لتفشي فيروس الكورونا، وأظهرت لنا بطريقة بسيطة طريقة التعرّف على ما إذا كانت أظافرنا طويلة. 

وقالت الممرضة: " إن لم تتمكنوا من فرك أطراف أصابعكم على راحة اليد الأخرى فهذا يعني أن أيديكم ليست نظيفة بالكامل مهما قمتم بتنظيفها بالصابون. أرجوكم أبقوا أظافركم مقصوصة أثناء فترة الطوارىء العالمية التي نعيشها."

طباعة Email
تعليقات

تعليقات