عدد جديد من مجلة «المتاحف في الشرق الأوسط»

أصدرت هيئة الشارقة للمتاحف عدداً جديداً من مجلتها التي تصدر كل عامين، "المتاحف في الشرق الأوسط"، بهدف توفير موجزٍ حول جهود الهيئة في ترسيخ قيمة المتاحف كمساحات دائمة للتعلم، وإبراز دورها في تعزيز الحس الوطني، ونشر الوعي الحضاري، وإثراء الثقافة، ودعـم التربيـة والتعليـم، إلى جانب التركيز على مقتنيات المتاحف، ومبادراتها، وبرامجها، فضلاً عن مواضيع للكتّاب والمبدعين، ومواد للأطفال.

عناوين

ويسلط العدد الثاني، الذي يحمل عنوان «المتاحف والمسؤولية المجتمعية»، الضوء على عدد من مشاريع ومبادرات وبرامج المسؤولية المجتمعية التي تطلقها الهيئة والمتاحف من المنطقة، وشرح تطور مهام المتاحف ومسؤولياتها تجاه المجتمع، في مواكبة للمتغيرات، بحيث أصبح توفير مبادرات خدمة مجتمعية، وبرامج للتواصل، أحد مهامها الأساسية.

واستعرضت منال عطايا مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف، في مقدم العدد، أبرز منجزات الهيئة، في ما يتعلق بالمسؤولية المجتمعية، مشيرةً إلى الدور الكبير لمبادرة هيئة الشارقة للمتاحف للمسؤولية المجتمعية «لأننا نهتم»، في توثيق الروابط مع فئات المجتمع المختلفة من ذوي الإعاقة، ومرضى السرطان، والأيتام، وكبار السن، بالإضافة إلى دورها في الحفاظ على البيئة والصحة والسلامة العامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات