إنجاز جديد.. هيئة الشارقة للمتاحف تفوز بـ«الأوسكار» عن «سوا»

في إنجاز جديد يضاف إلى سجل إمارة الشارقة الزاخر، فازت هيئة الشارقة للمتاحف بجائزة «أوسكار المتاحف» لأفضل تعاون ثقافي عن برنامجها أكاديمية علم المتاحف «سوا»، وذلك ضمن حفل جوائز «الوجهات الثقافية الرائدة»، في العاصمة الألمانية برلين.وتفوق برنامج أكاديمية علم المتاحف «سوا» بفضل نهجه متعدد الثقافات، على كل من معرض «سيسترز إن ليبرتي» الخاص بمتحف جزيرة إليس الوطني للهجرة في مدينة نيويورك الأمريكية، ومعرض أوتوا للفنون في كندا.وعبرّت منال عطايا، المدير العام لهيئة الشارقة للمتاحف، عن سعادتها بتسلم هذه الجائزة المرموقة قائلة: «يشرفنا الحصول على هذه الجائزة التي تعد بمثابة شهادة على التزام هيئة الشارقة للمتاحف، وشركائها في ألمانيا خلال السنوات القليلة الماضية، بمعايير العمل الدقيق، الذي أدى إلى تصميم وتنفيذ برنامج قادر على تحقيق تأثير إيجابي في قادة المتاحف في المستقبل، بهدف توفير مظلة مواتية لهم، للنمو في بيئة متعددة الثقافات، وإعدادهم وتمكينهم من التصدي للتحديات العالمية».

وأضافت عطايا أن أكاديمية علم المتاحف «سوا»، هي ثمرة تعاون مستمر بين هيئة الشارقة للمتاحف، ومعهد غوته لمنطقة الخليج، وجامعة العلوم التطبيقية في برلين، ومتاحف برلين الوطنية، وبرعاية شركة فولكسفاغن، مشيرة إلى أن هذا البرنامج الفريد، مخصص لتبادل الأفكار بين المهنيين الشباب العرب والألمان، من خلال الخبرات العملية في علم المتاحف، وكذلك لتعزيز الحوار بين الثقافات من خلال السماح للطلاب بالتعلم من بعضهم البعض، وتبادل الخبرات والتجارب في ما بينهم.

وعَزت عطايا النجاح الذي حققه البرنامج الذي أطلق للمرة الأولى في دولة الإمارات وألمانيا عامي 2015 و2016 على التوالي، إلى تفرده، وريادته، إضافة إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها الهيئة مع شركائها في سبيل تحقيق غاياته وأهدافه المنشودة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات