«مدارس صديقة للكتاب» تستثمر الطاقات الإبداعية

حرصاً على توسيع آفاق طلاب المدارس الحكومية والخاصة في إمارة الشارقة، وتعزيزاً لمكانة الكتاب لديهم، أطلق مكتب الشارقة العاصمة العالمية للكتاب للعام 2019، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، ومجلس الشارقة للتعليم، وهيئة الشارقة للتعليم الخاص، أمس، حملة ثقافية اجتماعية وتوعوية تحت عنوان «مدارس صديقة للكتاب»، تستمر على مدار شهرين، وتستهدف 30 مدرسة.

وقالت مروة العقروبي، مديرة مشروع الشارقة العاصمة العالمية للكتاب 2019: «تعكس هذه الحملة السعي الدؤوب للاستثمار في الطاقات الإبداعية والذهنية للأجيال الجديدة والنهوض بقدراتها لتكون عناصر فاعلة مستقبلاً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات