يكتشف أن زوجته رجل بعد أسبوعين من الزواج

اكتشف إمام مسجد في أوغندا بعد أسبوعين من الزواج أن زوجته التى ظن أن جمالها في الحياء والتقوى ما هي إلا رجل يمارس كل إشكال النصب والاحتيال.

 ونقل موقع صحيفة «ديلي مونتر» عن الشيخ محمد موتومبا، إمام مسجد نور فى منطقة كيونجا ، وسط أوغندا ،أنه كان يبحث عن امرأة ليتزوجها، حتى ظهرت فتاة جميلة ترتدي الحجاب، ووقع في حبها، وحين طلب منها الزواج وافقت، ولكنها قالت إنه لا يمكن الدخول بها شرعا إلا بعد دفع المهر لخالتها.

وبعد انتهاء الأسبوعين وتسلم خالتها المهر زعمت أنها فى فترة الحيض.

وفي أحد الأيام شاهد أحد الجيران العروس وهى تقفز فوق جدار يفصل بين منازلهم، أثناء محاولة سرقة الأجهزة الكهربائية وأدوات الطهى وقام بإبلاغ الشرطة، والتي ألقت القبص عليها.

 وقال إسحاق موجيرا، ضابط التحقيقات الجنائية في مقاطعة كيونجا: بعد الفحص الشامل، والتأكد من أن السيدة ذكر، تم إبلاغ زوجها الذى كان مرافقها إلى مركز الشرطة، ولم يكن مصدقًا وطلب من الشرطة السماح له بالتأكد بنفسه  وحينها حرر محضراً  آخر، يتهمه فيه بالنصب عليه، وتزويره فى الأوراق الرسمية، وفي الهيئة الخاصة به، وانتحال صفة سيدة، حتى يتمكن من الحصول على أمواله.
 
وأثبتت التحريات وفقاً لما نقلته صحيفة اليوم السابع أن المتهم يدعى ريتشارد توموشابي، 27 سنة تنكر في زي سيدة للحصول على أموال موتومبا، وسرقة مسكنه، كما تم إلقاء القبض على خالته المزعومة، لكنها أكدت أنها لم تكن تعلم أن نابوكيرا كان ذكراً، لأنها تعرفت عليها وطلبت منها الوقوف معها في مراسم الزواج لأنها يتيمة. 
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات