العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مقهى لندني بتصاميم تحاكي الطبيعة

    اختارت المصممة البريطانية موراغ ماييرزكوف تصاميم «بيوفيلية» محبة للحياة في جناح المقهى الواقع في أحد المباني المجددة في برودغايت في لندن، فطعّمته بطيف من الألوان النابضة بالحياة والنباتات التي تساعد في تعزيز رفاه موظفي مكاتب المبنى.

    وتشغل تحفة ماييرزكوف مركز القلب في المساحة العامة الجديدة في ساحة جادة فينزباري الأولى التي خضعت لأعمال التجديد مؤخراً.

    وكانت ماييرزكوف التي نشأت بالقرب من منتزه فينزباري شمالي لندن، قد استندت في بناء مشروعها على مبادئ البيوفيلية الميالة للطبيعة المعبرة عن الرضا عن الحياة.

    والفوائد الصحية المرتبطة بتمضية الوقت في أحضان الطبيعة. وعبرت عن ذلك بالقول: «لقد استلهمت مبدأ إحضار المنتزه إلى بيئة العمل في ساحة جادة فينزباري من الإعجاب بكيفية إنشاء الفيكتوريين للمنتزهات العامة لدفع عمال المدينة للحصول على الهواء النقي في عطلات نهاية الأسبوع».

    واستعانت المصممة للغاية بالألوان الجريئة التي تذكر بالإرث المعماري لمنطقة برودغايت. وجاء القسم الأعلى من المجسّم مغطى بالنباتات متخذاً شكل سلسلة منازل نموذجية متجاورة تعكس ماضي الموقع. وتضيء ست شموس نيونية المجسّم بقصد تمجيد الفرح والطاقة. أم الجزء السفلي فعبارة عن مقهى مغطى ببلاط السيراميك ذي الألوان الصارخة في تناقض مع الغلاف الداخلي المطلي باللون البرونزي والدهان الأسود.

    طباعة Email