اتهام فنان أمريكي برشوة مسؤول لتزوير هوية امرأة

وجه الادعاء الاتحادي الأمريكي يوم أمس الخميس اتهاما للمغني أر كيلي برشوة مسؤول عام في عام 1994 لتزوير هوية لامرأة، لم يذكر اسمها، وفقا لما أظهرته وثائق محكمة.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية، من بينها صحيفة نيويورك تايمز، أن كيلي استخدم الهوية المزورة في الحصول على تصريح زواج من المغنية آليا التي كانت تبلغ من العمر آنذاك 15 عامًا.

وقال مدير جولات سابق عمل لصالح كيلي، المحبوس حاليا في شيكاغو في انتظار عدة محاكمات، خلال مقابلات إنه اشترى بطاقة هوية مزورة، والتي ذكر بها أن سن أليا 18 عاما، لتسهيل الزواج غير القانوني.

وتزعم التهمة الجديدة، التي تمت إضافتها إلى اتهام بالابتزاز في نيويورك، أن كيلي وآخرين دفعوا أموالاً لموظف حكومي "لتزوير وثيقة هوية" في 30 أغسطس 1994.

الزواج بين كيلي، الذي كان يبلغ من العمر آنذاك 27 عامًا، والمراهقة حدث بعد يوم واحد من التزوير، وفقًا لتقارير وسائل الإعلام الأمريكية.

ويواجه كيلي/ 52 عاما/ وموظفوه اتهامات بالاستغلال الجنسي للفتيات القاصرات واستدراجهن لممارسة النشاط الجنسي.

وتوفيت المغنية آليا دانا هوتون في حادث تحطم طائرة في عام 2001.

 

كلمات دالة:
  • فنان أمريكي،
  • تزوير هوية امرأة،
  • هوية امرأة،
  • أر كيلي ،
  • المغنية آليا دانا هوتون،
  • الاستغلال الجنسي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات