اختتام أعمال مؤتمر «فكر17» في الظهران

Ⅶ خلال الجلسات الختامية للمؤتمر | من المصدر

اختُتمت فعاليّات مؤتمر «فكر17» المنعقد في مدينة الظهران، بالسعودية، بالشراكة مع مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي «إثراء»، بجلسة عامّة ثالثة تحت عنوان «المثقّفون العرب ودورهم في تجديد الفكر العربي»، ناقشت التحدّيات التي تواجه ثقافتنا، والمسؤوليّات التي تقع على عاتق المثقّفين العرب في نقد الفكر السائد، وفي التوعية والاستنهاض، وتبنّي ثقافة التطوير والتغيير، من أجل تحرير الفكر من المعوّقات التي تقيّده، ومدّه بالحيوية الخلّاقة.

شارك في الجلسة كلّ من أمين سرّ اللجنة التنفيذية سابقاً في مركز دراسات الوحدة العربية في بيروت الدكتور يوسف مكي، والسفير الإماراتي السابق الدكتور يوسف الحسن، والأستاذ في جامعة محمد الخامس الدكتور عبد السلام بنعبد العالي، فيما أدار الجلسة الأكاديمي اللبناني الدكتور أنطوان رشيد سيف.

واختُتمت الجلسة بكلمة للأمير بندر بن خالد الفيصل، رئيس مجلس إدارة مؤسّسة الفكر العربي، شكر فيها باسم مجلس الأعضاء والأمناء خادم الحرمين الشريفين وولي عهده على دعمهما هذه المؤسّسة، كما تقدّم بالشكر للشريك الأساسي لمؤسّسة الفكر العربي وهي شركة أرامكو السعودية، وخصّ بالشكر مركز الملك عبدالعزيز الثقافي (إثراء). وجميع المتحدّثين الذين أثروا المؤتمر هذا العام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات