سماعات هاتف تصعق رجلاً وترديه قتيلاً

لقي رجل مصرعه، بعد أن أمضى ساعات في مشاهدة مباريات كرة قدم على هاتفه المحمول، حيث تعرض للصعق بالكهرباء بواسطة سماعات الأذن.


وعُثر على التايلاندي سومتشاي سينغكورن (40 عاماً) ميتا على فرشته، فيما وُضع هاتفه الموصول بـالشاحن الكهربائي، وسماعات الأذن، على جسده بحسب سكاي نيوز.

وبعد أن عثر زميله في السكن عليه في هذا الوضع، اتصل بمديرهما في العمل ليبلغه بأن سينغكورن مريض وغير قادر على النهوض، ليأتي المدير ويكتشف أنه توفي.

 وبمعاينة الشرطة للمكان، عثرت على آثار حرق على رقبته وذراعه، وهي الأماكن التي لمسها سلك سماعات الأذن، حسبما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن وسائل إعلام محلية.

وأوضحت الشرطة أن المؤشرات تقول إنه توفي صعقاً بالكهرباء، إلا أنه لا بد من تشريح جثته للتأكد من سبب الوفاة، خاصة مع وجود مشروبات كحولية وغازية بجوار الجثة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات