يستخدم ابنه الرضيع درعاً بشرياً .. فتلقى 4 رصاصات

وجه الادعاء الأمريكي مؤخرا، تهما جنائية ضد رجل تسبب في إصابته طفله الرضيع بـ4 رصاصات، في واقعة مؤثرة شهدتها البلاد الشهر الماضي.

وفي الحادث الذي تعود إلى 19 أكتوبر، استخدم الرجل، وهو مدمن مخدرات، طفله صاحب الـ11 شهرا كدرع بشري في مواجهة إطلاق نار، عندما كان يحاول شراء مخدرات بأموال مزيفة في فيلادلفيا بولاية بنسلفانيا، بحسب سكاي نيوز.

وذكرت شبكة "إن بي سي" الإخبارية الأمريكية، أن الطفل يازيم تعرض لـ4 طلقات نارية، واحدة على مستوى الرأس وأخرى في الرقبة واثنتين في الأرداف، ويصارع الموت في المستشفى.

ويوم الثلاثاء، وجه المدعي العام تهما ضد والد الطفل، المدعو نافس مونرو والبالغ من العمر 25 عاما.

ويزعم أن مونرو كان يحاول الاحتيال على تاجر المخدرات بأموال مزيفة، معتقدا أن التاجر لن يستطيع إطلاق النار عليه بما أنه يحمل طفله.

وذكر أنتوني فوسي، رئيس وحدة الجرائم في فيلادلفيا: "كان يحاول استخدام الأموال المزيفة لشراء المخدرات، مع العلم أن هذا الأمر يزعج تجار المخدرات".

وأضاف: "عندما يكتشف المروجون أن الأموال مزيفة، فإنهم يتصرفون بعنف".

وقالت تقارير صحفية إن الأب لم يكلف نفسه عناء نقل ابنه فورا إلى المستشفى حين تلقى الطلقات النارية، لكنه انتظر لوقت قبل أن يفعل ذلك.

ولا يزال يازيم في حالة حرجة ويقاتل من أجل البقاء على قيد الحياة في المستشفى، لكن إن كتبت له النجاة فسوف يعيش مشلولا حسبما يعتقد الأطباء.

يشار إلى أن الشرطة اعتقلت فيما بعد المسلح مطلق النار، الذي يعرف باسمه فرانسيسكو أورتيز، ويبلغ من العمر 29 عاما.

 

كلمات دالة:
  • درع بشرية،
  • درع بشري،
  • الادعاء الأمريكي،
  • رضيع،
  • مدمن مخدرات،
  • مخدرات،
  • إطلاق نار ،
  • أموال مزيفة،
  • نافس مونرو
طباعة Email
تعليقات

تعليقات