فنان مصري: الناس أصبحوا يخشون مصافحتي

كشف الفنان المصري رامي جمال عن مفاجأة صادمة على حسابه في "تويتر"، معلنا أن الكثيرين أصبحوا يخشون مصافحته بسبب إصابته بمرض البهاق، وأكد أنه بات يشعر بالضيق من محاولات إخفاء مرضه.

وقال إن مخاوف البعض من أن يكون المرض معديا جعلهم يتجنبون مصافحته ووضع يدهم في يده.

وأعلن المطرب الشاب، رامي جمال، عن نيته اعتزال الفن، وذلك بعد إعلان إصابته بمرض مشوه.

وكتب "جمال" بعد إصابته بمرض البهاق، عبر حسابه الشخصي على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستغرام": "الحمد لله الذي أحبني فابتلاني وأقدرني على الصبر.. من فترة ظهرت بقع بيضاء في جسمي وبالكشف عرفت إنه مرض البهاق، وجربت أنواع علاج كتير ودكاترة كتير ومفيش فايدة".

وتابع رامي جمال، قائلا: "رضيت وسلمت أمري لله عشان عرفت إن الزعل بيزوده وكفاية شغلانتي وصعوبتها والقلق الدائم من المستقبل، وفعلا بقى بيزيد لدرجة لفتت نظر ناس كتير، اللي بقى يقولي هتتعامل إزاي وأنت فنان واللي يخاف يسلم عليا واللي يسألني هو ده معدي".

وأضاف: "أنا بقالي سنة فعلا لو عندي حفلة أو تصوير بتعب على ما أشوف طريقة أخفيه بيها، لدرجة خلت ناس تقولي شوف بيزنس تاني أعمله عشان الناس مش هتقبلك كده، وفكرت في كلامهم بصراحة".

واختتم رامي حديثه: "لقيت إن عندي حلين يا فعلا شكرا لحد كده على الشغلانة دي رغم حبي ليها وعدم معرفتي بغيرها، يا إما مش هداريه تاني وتقبلوني بيه وترحموا كل اللي ربنا ابتلاهم بيه من نظرة أن شكله غريب، والحمد لله على نعمة الأهل لأنهم الوحيدين اللي بيقبلوا الواحد زي ما هو".

يشار إلى أن رامي جمال نال شهرته الفنية، من تقديمه لأغنية "أنا بحبك يا بلادي"، والتي قدمها في 2011.

 

كلمات دالة:
  • رامي جمال،
  • فنان مصري،
  • مفاجأة صادمة،
  • مرضى البهاق،
  • البهاق،
  • مرض جلدي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات