منقذا حافلتهما المدرسية في السعودية يكشفان تفاصيل الحادث

كشف الطالبان نهار وفايز العنزي تفاصيل انقاذهما لحافلتهما المدرسية بعد أن توفي سائقها وهو يقودها.

وقال لصحيفة " عكاظ " أنهما تمكنا من إيقاف حافلتهما المدرسية بعد وفاة سائقها مؤكدين إن ما قاما به كان واجباً عليهما حفاظاً على سلامتهم وسلامة مرتادي الطريق الذين كانوا يسيرون فيه.

وروى الطالب "فايز" الذي يدرس بالصف الثالث متوسط بمحافظة تيماء، تفاصيل الحادثة قائلاً : " صعدت أنا وشقيقي الحافلة صباحاً، متجهين إلى مدرستنا، وأثناء السير لاحظنا قائد الحافلة كان يعاني من إعياء شديد ويستفرغ إلا أنه أكمل السير، وفي لحظات ارتطمت الحافلة بأرصفة الطريق الذي كنا نسير فيه، فسارعنا بإيقاف الحافلة، خشية ارتطامها بالمارة".

من جانبه قال الطالب "نهار" الذي يدرس بالصف الأول متوسط أن الحافلة لم يكن فيها غيره وشقيقه، وكانت في طريقها لتقل طلابا آخرين من مخطط مجاور، مبينا أنهما عندما شعرا بحالة السائق المتدهورة، وتمايل الحافلة سارعا بمحاولة إيقافها وقد نجحا بفضل من الله، قبل أن تتسبب الحافلة في حوادث لا يحمد عقباها.

من جهته، نعى مكتب التعليم بمحافظة تيماء قائد الحافلة متعب بن رشيد العنزي، فيما أشاد مدير مكتب التعليم بمحافظة تيماء فواز الفقير بموقف الطالب العنزي وشجاعته في إيقاف الحافلة مقدماً له وافر الشكر والتقدير.

 

اقرأ أيضا

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات