أكبر عائلة في بريطانيا تترقب مولودها الـ22

رغم تأكيدها سابقاً بأنها لن تنجب المزيد من الأطفال، يبدو أن والدة أكبر عائلة ببريطانيا لا يمكنها التوقف عن زيادة أفراد عائلتها بعد أن أكدت السيدة سو رادفورد (44 عامًا) أنها تتوقع قدوم طفلها الثاني والعشرين عبر مقطع فيديو على "يوتيوب" رفقة زوجها نيل (48 عامًا).

حاملة صورة الأمواج فوق الصوتية لوليدها المرتقب، وبنبرة فرح، قالت الأم سو: "لديكم علمٌ الآن بأننا سنرزق بطفل، وقريباً سنكون قادرين على الكشف عن جنسه بعد مرور 15 أسبوع على فترة الحمل".

ووفقاً لـ "مترو" البريطانية فإنه من المقرر أن يبصر الطفل النور في شهر أبريل المقبل، علماً بأن الوالدة ذاتها قد أعربت عن أمنياتها بأن يكون المولود صبياً.

أطفال أكثر

يعيش الزوجان في منزل مكون من 10 غرف نوم ويعتمدان على دخل الزوج الذي يعمل خبازاً، ويتقاضيان 170 جنيهًا إسترلينيًا في الأسبوع في صورة إعانات للأطفال. ولقد حاولا في السابق وضع حد لعدد أبنائهم المتزايد بعملية أجراها نيل بعد طفلهم التاسع. لكن وعلى ما يبدو فقد كانت النتيجة عكسية لينجبوا المزيد من الأطفال، وحالياً فإن في جعبتهم كريس 30 ، صوفي 25 ، كلوي 23 ، جاك  22 ، دانيال 20 ، لوقا 18 ، ميلي 17 ، كاتي 16 ، جيمس 15 ، إيلي 14 ، إيمي 13 ، جوش  12 ، ماكس 11 ، تيلي 9، أوسكار 7، كاسبر 6، هالي 3، فويب عامين، آرشي سنة واحدة، وأخيراً بوني راي التي ولدت في شهر نوفمبر الماضي.

ويعيش الابنان الأكبر سناً  بشكل مستقل، كما أن هنالك عددا من الأحفاد إذ أن لصوفي ثلاثة أبناء.

بالتأكيد أن أمر رعاية عائلة بهذا العدد يكلف الكثير، حيث يكلف طعام أسبوع واحد نحو 350 جنيه إسترليني، ناهيك عن أن أمر ترتيب المنزل يستغرق 3 ساعات في اليوم، ولا ننسى أكوام الغسيل التي "لا تتوقف"، تصل لـ9 رزم من الملابس التي تدخل دورة الغسيل يومياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات