مفاجآت جديدة في قضية "ضحية راجح" في مصر

مفاجآت جديدة كشف عنها محمد البنا والد "شهيد الشهامة" محمود البنا، الشاب المصري الذي لقي مصرعه بعد تعنيفه لأحد الشباب إثر معاكسته للفتيات في الشارع، في واقعة مقتل ابنه على يد ثلاثة شباب سيئي السمعة في محافظة المنوفية في دلتا مصر.

وقال “البنا” في لقاء مصور ببرنامج الجمعة في مصر، على فضائية “إم بي سي مصر”، أن عائلة القاتل “راجح”، متيسرين ماديًا، حيث إن عائلته تعودت على دفع الدية لأهالي الفتيات اللاتي يعتدي عليهن الجاني”.

وأشار إلى أن الجاني، دائم الاعتداء على الفتيات حتى في إحدى المرات اعتدى على فتاة ووالدتها، مؤكدًا “أن الجاني اعتمد كليًا، على أقاربه اللواءات والعمداء في الأجهزة الأمنية”.

وأكد والد “شهيد الشهامة”، أن عائلة الجاني تعودت على دفع الدية لأبنهم، ذاكرًا، أن نجله المتوفي لديه من الأخلاق والشهامة العالية التي جعلته ينهر الجاني بعدما اعتدى على فتاة بالشارع.

وتابع: “يمكن الجاني وأهله معاهم فلوس ورتب، إنما احنا مش زيهم إحنا عندنا أخلاق، ويمكن هي الأخلاق اللي عملت فينا كده”.

وكان محمود البنا الضحية قد عاتب القاتل بسبب إهانته وضربه لفتاة في الشارع وكتابته على صفحات السوشيال ميديا، مما دعاه إلى انتظار "الضحية" أثناء توجهه لدرس، حيث حاول الضحية الهروب إلا أن الثلاثة قاموا بمنعة وسدد له المتهم الأول “محمد راجح ” طعنات نافذة أودت بحياته وفشلت محاولات إنقاذه.

ودشن نشطاء غاضبون على موقع التواصل الاجتماعي "هاشتاج" #الاعدام_لمحمد_راجح مطالبين بإنزال أقصى عقوبة على الجاني وهي الإعدام.

 

كلمات دالة:
  • مفاجآت جديدة،
  • مفاجآت،
  • راجح قاتل،
  • مصر،
  • محمود البنا،
  • معاكسة،
  • #الاعدام_لمحمد_راجح
طباعة Email
تعليقات

تعليقات