علاء مرسي يكشف أسراراً تذاع لأول مرة عن علاء ولي الدين

16 عاما مرت على وفاة نجم الكوميديا الفنان علاء ولي الدين، الذي ترك بصمة فنية كبيرة خلال أدواره في السينما والمسرح، وسببت وفاته صدمة كبيرة لدى الجمهور ونجوم الفن، ويحرص كثير من الفنانين على إحياء ذكراه، كان آخرهم الفنان علاء مرسي الذي كشف كواليس جديدة في حياة علاء ولي الدين.

"تحمل مسؤولية أسرته منذ كان مراهقاً، واعتبر أشقاءه الأصغر منه كأولاده، واهتم بتعليمهم وحياتهم" جملة بدأ بها الفنان علاء مرسي الحديث عن صديقه خلال لقاء تلفزيوني مع الإعلامي عمرو الليثي ببرنامج "واحد من الناس"، المذاع عبر فضائية "النهار"، موضحًا أنه كان يهتم بأسرته وكانت هي محور حياته بحسب موقع أخبارك.

وقال مرسي، إن الفنان الراحل اشترى الكفن "كأنه حاسس بدنو أجله"، وكنت في تلك الفترة في الأراضي المقدسة لأداء فريضة العمرة، وكنت معتاداً التحدث معه، و"كان بيوصيني بأدعية وحاجات معينة".

وأضاف: "طلب مني في آخر زيارة شراء مسك أحمر، وهو من الأنواع الغالية، وطلب كمية كبيرة، ولما قلت له الفلوس مش هتكفي، قال هات اللي تقدر عليه، ولما رجعت وراني الكفن وحط معه المسك وشالهم في الدولاب".

وكشف مرسي، أنه سافر إلى البرازيل في رحلة عمل وكان يمر بأزمة نفسية في وقتها، ففوجئ بعلاء ولي الدين يتصل به ويخبره أن يذهب للمنزل للصلاة، وقال لي: "ردد دعاء وحل عقود العسر وفرج أمرنا، قولها 100 مرة وربنا هيكرمك".

وعن يوم وفاة علاء ولي الدين قال مرسي: "كنا متفقين إننا هنتقابل أول أيام عيد الأضحى في المسرح بسبب ارتباطه بعمل، ويوم العيد الصبح أختي ايقظتني على هاتف من زميلي أشرف الذي أبلغني أن علاء ولي الدين مات".

يضيف: "كنت أرتدي جلابية بيضاء نزلت جري وأنا حافي، ودخلت المغسلة، لم أكن مستوعباً للأمر، وبدأت اتحدث معه: هو خلاص كده ولا إيه الموضوع مش فاهم!، بعدين سكت".

وتابع: "أنا ناسي الفترة ما بين خروجي من الغسل حتى وصلنا المقبرة، لحظة دخول القبر انهرت".

"رغم مرور سنين، لكن علاء من الناس الذين أفتقدهم وأحتاج للتحدث معهم حتى الآن"، جملة اختتم بها مرسي حديثه عن صديقه الفنان الراحل علاء ولي الدين.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات