تطبيق لتبني البقر في الهند

وضعت حكومة إحدى الولايات الهندية خطة لإطلاق تطبيق إلكتروني وموقع لـ "تبني البقر"، أو شراء أغراض مصنوعة من روثها، وفق ما ذكرت "اندبندنت".

وليس تبني الأبقار بالزهيد في الهند، إذ تكلّف إعالة دابة واحدة طوال حياتها مبلغ 300 ألف روبية؛ أي 3.400 جنيه إسترليني، وتقديم الهبات المالية لملاجئ الأبقار من الممارسات الشائعة في الهند، ويقال إن هذا النوع من الصّدقات يجلب الحظ

وبعد نجاح الخطط التي وضعتها ملاجئ الأبقار الحكومية في الولاية وسمحت بموجبها للشركات والمواطنين الهنود غير المقيمين بتبني أبقار، تأمل أن يسرّع الموقع الإلكتروني الجديد هذه العملية.

ومع ازدياد حركات حماية الأبقار، إضافة إلى وجود قوانين حكومية تحرّم ذبح المواشي، أصبحت الهند تعاني أزمة أبقار شاردة، ففي ولاية ماديا براديش وحدها، تقول الحكومة إن 700 ألف بقرة حلوب توقّفت عن إنتاج الحليب، وتخلّى عنها أصحابها.

سيتمكن مستخدمو التطبيق والموقع الإلكتروني من تبني بقرة مدة تتراوح بين 15 يوماً ومدى حياتها. وفي حال كانت ميزانيتهم محدودة فبإمكانهم شراء أغراض معينة تحتاجها الدابة من علف أخضر طازج وأدوية إلى مراوح تقيها حر النهار.

وتعهدت حكومة ماديا براديش بتمويل 1000 ملجأ جديد للأبقار، وهو وعد فاجأ البعض لأنّ الولاية انتقلت حديثاً من حكم حزب هندوسي قومي إلى حكم حزب "الكونغرس" التقدمي العلماني.

وعلى الرغم من أنّ هذا الموقع هو أول موقع حكومي متخصص بتبنّي الأبقار، فإن ولاية ماديا براديش ليست الأولى في التوصل إلى حلول إبداعية لأزمة الأبقار الشاردة.

الشهر الماضي، أعلنت ولاية أوتار براديش الهندية وضعها 100 ألف بقرة للتبني الفعلي، وأشارت إلى أن أي مواطن مُحسن يتبنى بقرة سيحصل على دعم مادي بما يعادل 10 جنيهات إسترلينية شهريا مساهمة في تكلفة رعايتها.

في ولاية راجستان الهندية اقترحت الحكومة الجديدة خطة لتكريم من يتبنون الأبقار في احتفالات تقام خلال عيد الاستقلال، لكنها استغنت عن السياسة هذه حين تبيّن أنّ الحكومة السابقة هي أول من قدّم هذا المقترح.

كلمات دالة:
  • تبني،
  • ماديا براديش،
  • المواشي،
  • دابة ،
  • الهند،
  • البقر،
  • تطبيق
طباعة Email
تعليقات

تعليقات