أطلق خدمتين جديدتين في حفل بدبي تتيحان متابعة نوعية للأغاني

«يوتيوب» مارد الموسيقى القادم

صورة

لم أطرق إلا «ثلاث دقات» وفي الرابعة فتحت أمامي أبواب الشهرة، يكفيني أن يستمع إليَّ نصف مليار شخص حول العالم، نجاح لم أكن أتوقعه. يقول الفنان أبو، فيما ينشغل بالتلويح لمعجبيه. يستدرك قائلاً: YouTube منحني الانتشار الذي يحلم به كل فنان.

حال الفنان أبو، كالعديد من الفنانين العرب والعالم، حيث يحقق لهم الموقع الشهرة التي يحلمون بها.

ما حققه الفنانون في الماضي من انتشار سيتضاعف مع إطلاق YouTube خدمتي YouTube Music وYouTube Premium في الشرق الأوسط.

هي مكتبة فنية، تضم أغاني لنجوم كبار لهم بصمة في عالم الغناء، وأخرى تعود بك إلى أيام الزمن الجميل، إضافة إلى مشاهدتك فيديوهات محببة إلى قلبك من دون إعلانات؛ كل هذه الخيارات وأكثر، أطلقتها «يوتيوب» عبر خدمتي YouTube Music وYouTube Premium خلال حفل كبير أطلقته في دبي، عاصمة الفن والإبداع، بحضور عدد كبير من النجوم منهم أبو، وناصيف زيتون، ومحمد رمضان، ورحمة رياض، وعدد كبير من أهل الصحافة والإعلام، ليدخل يوتيوب من خلال هذه الخطوة المهمة إلى عالم صناعة الموسيقى.

فعلى الرغم من وجود العديد من المنصات التي صدرت أخيراً، إلا أن يوتيوب يتفرد بوجود جميع النجوم، والأصوات عبر منصاته الجديدة دون احتكار من أحد.

ثلاث دقات

حققت أغنية أبو «ثلاث دقات» على يوتيوب أكثر من 500 مليون مشاهدة، ليس هذا فقط، ولكنها أيضاً استطاعت الوصول إلى دول مختلفة عدة مثل اليابان والهند وكوريا وأصبحوا يتغنون بها في حفلاتهم ومناسباتهم.

يقول أبو: أدين بفضل كبير إلى يوتيوب على انتشار الأغنية ونجاحها بهذا الشكل الكبير، فالموقع يعطي رسالة إلى كل فنان أنه لا مكان للمستحيل، وبأنك تستطيع النجاح والوصول إلى أكبر عدد من الجمهور، إذا قدمت عملاً مبدعاً.

شعبية بلا حدود

الأمر كذلك بالنسبة لناصيف زيتون، الذي يرى أن يوتيوب جعل صوته يصل إلى بلدان كثيرة، وشعبيته أصبحت كبيرة، مشيراً إلى أنه يتعامل في حياته بطبيعة دون تكلف، ويختار الأغاني القريبة من قلبه. وتشاركهما الرأي الفنانة العراقية رحمة رياض، وترى أن يوتيوب أعطى الفرصة لكل شخص يمتلك موهبة أن يقدمها للجمهور، دون الحاجة لشركات إنتاج.

مع الملايين

يقول طارق عبدالله، المدير الإقليمي للتسويق لشركة Google في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «لأكثر من عقد من الزمن، يزور الملايين من الناس في العالم العربي تطبيق YouTube لمشاهدة الفيديوهات، والتعلم والاستماع للموسيقى. وتعتبر الموسيقى ثاني أكثر الفئات شعبية على YouTube، وهي في نمو مستمر.

أما منصة YouTube Music فتمنح المستخدمين إمكانية الوصول إلى المكتبة الموسيقية الواسعة على YouTube، وستساعدهم في العثور على الموسيقى التي يحبونها من الإصدارات الجديدة إلى الأغاني الكلاسيكية الشهيرة والأغاني الرائجة والعروض المباشرة، حيث إنها ستساعد الناس في تنويع وتوسيع آفاق عالمهم الموسيقي، كونها خدمة ذكية تساعد في اكتشاف فنانين جدد وموسيقى جديدة سيحبونها بلا شك».

أما منصة YouTube Premium، فهي خدمة اشتراك مدفوعة تسمح للمستخدمين بمشاهدة الفيديوهات من دون إعلانات على YouTube وبما يشمل ميزات رائعة مثل المشاهدة دون اتصال بالإنترنت ومواصلة تشغيل الفيديوهات حتى عند استخدام تطبيقات أخرى، وغيرها الكثير.

 

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات